قاض اسباني سابق يؤكد انه سيدافع عن اسانج أمام القضاء مجانا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591463/

أكد القاضي الاسباني السابق بالتسار غارثون الي اشتهر بملاحقته القضائية لديكتاتور تشيلي السابقأوغوستو بينوشيت، أكد انه سيتولى الدفاع عن جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس امام القضاء مجانا. وقال غارثون أمام الصحفيين في كيتو عاصمة الاكوادور يوم 4 اغسطس/اب انه يعتبر حماية اسانج خطوة مهمة في سبيل الدفاع عن حرية التعبير والديمقراطية وحقوق الانسان.

أكد القاضي الاسباني السابق بالتسار غارثون الي اشتهر بملاحقته القضائية لديكتاتور تشيلي السابقأوغوستو بينوشيت، أكد انه سيتولى الدفاع عن جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس امام القضاء مجانا.

وقال غارثون في تصريح صحفي ادلى به السبت 4 اغسطس/اب في كيتو عاصمة الاكوادور ان اسانج "ليس ارهابيا ولا قرصانا"، مشددا على انه يعتبر حمايته خطوة مهمة في سبيل الدفاع عن حرية التعبير والديمقراطية وحقوق الانسان.

وكان غارثون الذي يترأس فريق محامي اسانج عقد الجمعة مؤتمرا صحفيا مشتركا مع كريستين والدة اسانج في كيتو، وأكد ان موكله الذي طلب اللجوء الى الاكوادور عاجز عن الدفاع عن نفسه بسبب السرية التي تحيط بها الولايات المتحدة أي تهم يمكن ان توجه اليه.

وأضاف غارثون: "نتكهن بتلك الاتهامات، لكن ليس لدينا أي معلومات من الولايات المتحدة لان اجراءات لجنة المحلفين العليا سرية وبالتالي الاتهامات سرية.. طالما الاتهامات سرية فاسانج عاجز تماما" عن الاستعداد للرد على الادعاءات الموجهة اليه.

يذكر ان اسانج (41 عاما) لا يزال في سفارة الاكوادور في لندن بعد مطالبته باللجوء لتفادي ترحيله الى السويد حيث يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي. ويخشى اسانج ايضا من احتمال تسليمه الى الولايات المتحدة حيث يواجه اتهامات متعلقة بقيام "ويكيليكس" بنشر وثائق سرية.

وكانت والدة اسانج التقت يوم 1 اغسطس/اب رئيس الاكوادور رافايل كوريا في محاولة لاقناعه بمنح اللجوء الى ابنها، وأعربت عن قلقها من احتمال ان يواجه اسانج عقوبة الاعدام في حال تسليمه الى الولايات المتحدة.

هذا وتجدر الاشارة الى ان غارثون كان ينظر  في عدة قضايا فساد وارهاب كبرى في بلاده في الثنامينات من القرن الماضي، وعام 1998 أصدر مذكرة اعتقال بحق بينوشيت في قضية مقتل رعايا اسبانيا في تشيلي ايام حكمه. وفي عام 2010 تمت تنحيته من العمل القضائي على خلفية الاتهامات المتعلقة بالتنصت على مكالمات هاتفية لبعض الساسة الاسبان المتورطين في قضايا الفساد. ومطلع العام الجاري، اثبتت المحكمة العليا الاسبانية ذنبه ومنعته من ممارسة العمل  القضائي في اسبانيا لمدة 11 عاما.

المصدر: ايتار-تاس + فرانس برس

فيسبوك 12مليون