الجيش السوري يكتشف مقبرة بريف دمشق ويقصف مواقع المسلحين بحلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591456/

أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن قوات الجيش اكتشفت يوم 4 اغسطس/آب مقبرة جماعية في بلدة يلدا جنوب دمشق. بدورهم قال شهود إن الجيش السوري استخدم المدفعية والطائرات لقصف مواقع مقاتلي المعارضة في مدينة حلب.

أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن قوات الجيش اكتشفت يوم 4 اغسطس/آب مقبرة جماعية في بلدة يلدا جنوب دمشق.

وقال ضابط حكومي انه تم اكتشاف المقبرة الجماعية بعد ان دخلت القوات الحكومية البلدة وتمكنت من طرد من وصفتهم بالارهابيين، وأضاف ان المقبرة تضم مدنيين وعسكريين. وتوقعت مصادر حكومية ان تكون المقبرة ضمت ما يقارب 30 جثة. وكانت يلدا قد شهدت اشتباكات ضارية بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة.

في السياق ذاته ذكرت سانا ان "ارهابيين قاموا بإطلاق قذائف سقطت خلف مشفى العباسيين بدمشق وانباء عن وقوع اصابات بين المواطنين السوريين". من جانبها، اشارت قناة "الإخبارية" السورية إلى أن عددا من قذائف الهاون سقطت خلف مستشفى العباسيين في دمشق مصدرها عناصر الميليشيات. ونقلت الاخبارية عن مصادر في مستشفى العباسيين تأكيدها بأنه اصيب نتيجة سقوط القذائف 3 عائلات بشظايا بينهم 7 من عائلة واحدة كما قتل مواطن.

يذكر أن هذه هي المرة الاولى التي تستهدف مناطق دمشق السكانية بقذائف الهاون من قبل المسلحين.

أما في حلب، فأشارت سانا الى ان وحدات الجيش اشتبكت مع مسلحين في أحياء الحمدانية والسكري وصلاح الدين والصاخور وباب النيرب وسيف الدولة والفرقان والكلاسة، ما أدى لمقتل عدد منهم فيما قام آخرون بتسليم أنفسهم وأسلحتهم.

بدورهم قال شهود إن الجيش السوري استخدم المدفعية والطائرات لقصف مواقع مقاتلي المعارضة في مدينة حلب. وقال شاهد لوكالة رويترز "توجد طائرة هليكوبتر واحدة ونسمع دوي انفجارين في كل دقيقة". وقال قائد محلي للمعارضة المسلحة ان مقاتليه ينتظرون "هجوما قويا" من جانب قوات الجيش السوري على المدينة.

من جهته اعتبر الخبير في الشؤون العسكرية فيكتور ليتوفكين في حديث لقناة روسيا اليوم ان الجيش السوري يمكن ان يفرض سيطرته على مدينة حلب، وسينتصر في معركة حلب، داعيا دول الخليج وتركيا والغرب الى وقف دعم الجماعات المسلحة. كما استبعد الخبير ان تشن تركيا حربا ضد سورية، الا في حال صدور امر من حلف الناتو. واعتبر ان سورية بدأت تتحول الى بلد كالعراق، وهذه الفوضى الخلاقة من مصلحة الدول الغربية التي تريد تعزيز نفوذها في المنطقة.

من جانبه أكد المحلل الاستراتيجي سليم حربا في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن الحديث عن اقتراب سقوط حلب بيد المعارضة ما هو الا وهم وارهاب اعلامي، مشددا على ان الجيش يسير بخطته للقضاء على الارهاب. وفيما يخص مسألة المختطفين الايرانيين رأى المحلل ان تركيا تحولت من لاعب سياسي الى زعيمة عصابة تشرف على الخطف والافراج وتؤيد الارهاب.

هذا واعتبر عضو مجلس الشعب السوري شريف شحادة في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من دمشق ان المعركة في حلب ستكون حاسمة وقاسمة ولن تطول، وقد حشدت لها السلطات قوات خاصة متدربة على قتال الشوارع والدولة تريد ان تكون العمليات نوعية بمعنى عدم تأثر المدنيين بها.

واشار شحادة الى وجود لدى الحكومة خطط كثيرة لاغلاق المعابر الحدودية امام تدفق المسلحين الى الاراضي السورية.