اوباما يرحب باتفاق الخرطوم وجوبا بشأن النفط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591444/

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما في بيان له يوم السبت 4 اغسطس/اب عن ترحيبه بالاتفاق الذي توصل اليها السودان وجنوب السودان بشأن النفط، والذي يضع حدا للنزاع الذي ادى الى توتر العلاقات بين البلدين الجارين.

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما في بيان له يوم السبت 4 اغسطس/اب عن ترحيبه بالاتفاق الذي توصل اليها السودان وجنوب السودان بشأن النفط، والذي يضع حدا للنزاع الذي ادى الى توتر العلاقات بين البلدين الجارين.

وقال اوباما في بيانه ان هذا الاتفاق "يفتح الباب امام مستقبل أكثر ازدهارا لشعبي البلدين". واضاف قوله ان رئيسي السودان وجنوب السودان يستحقان "التهنئة بهذا الاتفاق وبتوصلهما الى تسوية في شأن موضوع بالغ الاهمية كهذا. انني ارحب بجهود المجتمع الدولي الذي توحد لتشجيع ودعم الطرفين سعيا الى حل".

واعرب الرئيس الامريكي عن الامتنان للاتحاد الافريقي على الجهود التي بذلها بقيادة الرئيس السابق لجمهورية جنوب افريقيا ثابو مبيكي الذي تولى مهمة الوساطة في المفاوضات بين البلدين.

وذكر مبيكي ان الخرطوم وجوبا توصلتا ايضا الى اتفاق بشأن نقل المساعدات الانسانية الى سكان ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق في السودان.

واشاد اوباما بهذا الاتفاق ودعا لتطبيقه فورا. واكد ان الولايات المتحدة ستواصل دعم الجهود من اجل احلال سلام دائم بين الدولتين السودانيتين.

كما رحبت وزيرة الخارجية الامريكية بالاتفاق النفطي بين الخرطوم وجوبا، وقالت انه يظهر "الروح الجديدة من التوافق بين الجانبين".

هذا وقد اتفقت جوبا والخرطوم في وقت متأخر من مساء الجمعة 3 اغسطس/اب على انهاء الخلاف بينهما بشأن رسوم مرور النفط في خطوة تمهد الطريق امام استئناف تصدير نفط جنوب السودان عبر السودان.

وتعليقا على الموضوع قال المحلل السياسي عبده حماد في حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة انه كان من المتوقع ان يتفق السودان وجنوب السودان بشأن عائدات النفط بعد زيارة وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لجوبا. واشار الى ان المدة التي امهلها مجلس الامن الدولي للطرفين لكي يحلا المشاكل العالقة انقضت يوم الخميس الماضي، فلذلك "كان لا بد ان يكون هناك اختراق فيما يخص القضايا العالقة وأبرزها مسألة النفط".

المصدر: وكالات