تضارب المعلومات حول مصير المخطوفين اللبنانيين في ريف حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591399/

أكدت مصادر مطلعة لدى الجماعات المسلحة شمال سورية لـ"روسيا اليوم" أن الاشتباكات مازالت متواصلة بين مجموعتين متمردتين في المكان الذي يحتجز فيه الرهائن اللبنانيون الـ11 شمالي حلب.

أكدت مصادر مطلعة لدى الجماعات المسلحة شمال سورية لـ"روسيا اليوم" أن الاشتباكات مازالت متواصلة بين مجموعتين متمردتين في المكان الذي يحتجز فيه الرهائن اللبنانيون الـ11 شمالي حلب.

وأضافت المصادر ان الجماعة المهاجمة والتابعة كما قالت للجيش الحر قامت بتحرير اثنين من المخطوفين وأصابت الخاطف عمار الدابيخي الملقب بابو ابراهيم بجروح، مؤكدة ان الغموض يلف مصير اثنين من المخطوفين بينما يبقى 7 أشخاص محتجزين لدى جماعة المدعو أبو ابراهيم.

وكانت مصادر اعلامية لبنانية أفادت عن أنباء تشير الى فرار عدد من المخطوفين اللبنانيين في ريف حلب بسورية بعد تعرض المكان لقصف لم تذكر مصدره.

يذكر أن المخطوف عباس شعيب قام قبل ايام بمحاولة هروب فاشلة تمكن خلالها من الاتصال بذويه قبل أن يتم اختطافه من جديد.

 هذا وقال رئيس لجنة متابعة المخطوفين اللبنانيين في سورية الشيخ عباس زغيب في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من بيروت انه "لا يوجد معلومات دقيقة حتى الآن حول فرار اي من المخطوفين"، مضيفا انه "لا توجد ايضا نتائج ملموسة للافراج عنهم"، معتبرا ان "هناك على ما يبدو من يعمد الى ارباك الساحة اللبنانية".

وناشد الشيخ زغيب الدول المؤثرة على المعارضة السورية في الداخل للتدخل من اجل الافراج عن المختطفين اللبنانيين قائلا: "نأمل من الدول التي "بتمون" على المعارضة السورية ان تتدخل لحل هذه القضية الانسانية، فهؤلاء اشخاص سلميين لا علاقة لهم بأحد. وحتى الآن لم نسمع اي ادانة دولية مباشرة لهذا الامر او مطالبة بانهاء هذا الملف".

الأزمة اليمنية