القوات السورية تقتحم حي التضامن في دمشق.. واستمرار الاشتباكات في حي صلاح الدين بحلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591367/

شهد حي التضامن في دمشق يوم الجمعة 3 اغسطس/آب اجتياحا للجيش السوري الذي تمكن من السيطرة عليه، بينما استمرت الاشتباكات في احياء صلاح الدين والزبدية بحلب.

شهد حي التضامن في دمشق يوم الجمعة 3 اغسطس/آب اجتياحا للجيش السوري الذي تمكن من السيطرة عليه، فيما شهدت احياء صلاح الدين والزبدية بحلب اشتباكات وقصف.

وقال شهود عيان ونشطاء ان "قوات الجيش اجتاحت حي التضامن في جنوب دمشق بعشرات من الدبابات والمركبات المدرعة والجنود يوم الجمعة في محاولة لاستعادة السيطرة على المعقل الأخير للمعارضة في العاصمة".

وقالوا ان "معظم الحي أصبح تحت سيطرة القوات الحكومية بحلول عصر يوم الجمعة". وقال احد السكان: "دخل الاف الجنود الحي ويجرون عمليات تفتيش من منزل الى منزل".

من جهتها اكدت وكالة "سانا" ان "وحدة من القوات المسلحة لاحقت فلول الإرهابيين المرتزقة واشتبكت معهم وأوقعت في صفوفهم خسائر فادحة" في حي التضامن.

واضافت ان "العملية اسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وإلقاء القبض على عدد آخر إضافة إلى مصادرة أسلحة وذخيرة متنوعة وأدوية وتجهيزات طبية مسروقة".

الى ذلك افاد اهالي وشهود عيان انه "سمعت اليوم الجمعة انفجارات في حي ركن الدين بدمشق"، مشيرين الى ان "سيارة مفخخة انفجرت ظهر اليوم في ساحة شمدين بالحي والحقت اضرارا مادية فقط".

وقال شهود عيان ان "مجموعة مسلحة أطلقت قذيفة (آر بي جي) على باص لحفظ النظام في الحي أصابت مؤخرته دون وقوع ضحايا".

وفي حلب، قال "المرصد السوري لحقوق الانسان" في بيان بعد ظهر الجمعة انه "تدور اشتباكات عنيفة في حي صلاح الدين بين مقاتلين من الكتائب الثائرة والقوات النظامية السورية التي تحاول اقتحام الحي وتترافق الاشتباكات مع قصف للحي"، مشيرا الى تمدد الاشتباكات الى حي المارتيني.

وذكرت الهيئة العامة للثورة ان القصف يشمل حيي السكري وسيف الدولة.

وفي حماة، قال ناشطون ان "حي الاربعين بمدينة حماة شهد اشتباكات وعمليات قصف اسفرت عن سقوط ضحايا".

سانا: العثور على نفق ضخم للارهابيين في حمص

من جانب آخر، ذكرت وكالة "سانا" ان "وحدة من الجيش تمكنت من العثور في حمص بالتعاون مع الأهالي على نفق ضخم في بساتين دير بعلبة كان الإرهابيون يستخدمونه كمقر لهم".

وقالت "سانا" ان "النفق المحفور يدويا مؤلف من 15 غرفة مقسمة على أماكن لاستراحة الإرهابيين وأخرى لتعذيب المخطوفين وهو يؤمن حركة الإرهابيين بشكل سلس نظرا لارتفاعه الذي يبلغ نحو مترين إضافة إلى تموضع المداخل والمخارج في أماكن مخفية".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية