رئيس مناوب للجنة التضامن مع الشعبين الليبي والسوري: سياسة تركيا حيال جيرانها خاطئة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591366/

اعتبر أوليغ فومين الرئيس المناوب للجنة التضامن مع الشعبين الليبي والسوري في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" سياسة تركيا في تعاملها مع دول الجوار خاطئة. وقال ان تلك السياسة ستعود بالضرر على الجميع بما في ذلك الشعب التركي.

اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة مع اوليغ فومين الرئيس المناوب للجنة التضامن مع الشعبين الليبي والسوري. وقد جاء في المقابلة ما يلي:

س - تجري تركيا مناورات قرب الحدود السورية وتهدد بعمليات عسكرية في مناطق الشمال السوري، ما الذي يريده الأتراك؟

ج - سياسة أردوغان يمكن أن تسبب لتركيا أضررا بالغة، إذا أخذنا في الاعتبار وجود معارضة كردية قوية في تركيا. بالطبع ما يجري في المناطق الكردية يقلق الأتراك، وهم يريدون في الوقت نفسه استغلال التوتر القائم لمهاجمة المناطق التي يسكنها الأكراد في سورية، لكن أكراد سورية أعلنوا أن مناطقهم ستصبح مقبرة للقوات التركية إذا ما ظهرت هناك، وأنهم سيدافعون عن استقلال وسيادة سورية. أعتقد أن الأتراك لن يستطيعوا تحقيق شيء في مغامرة كهذه، وأرى أن أكراد سورية يقفون موقفا سوريا   وطنيا، علاوة على أنهم أقاموا عمليا استقلالا ذاتيا في هذه المناطق.

س - قام احمد داود اوغلو وزير الخارجية التركي بزيارة شمال العراق، أي منطقة كردستان، دون التنسيق مع السلطات العراقية، ما الذي يمكن أن ينسقه الأتراك مع الأكراد ويجب أن يبقى سرا على بغداد؟

ج - يبدو أن رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني يريد عقد صفقة تتعلق بالمستقبل، لكنه بهذا الأسلوب يعمل على استمرار تجزئة العراق، الأمر الذي يسعى إليه أعداء العراق بهدف تقسيمه إلى عدة دول يكون كردستان واحدة منها. لذلك أعتبر زيارة وزير الخارجية التركي استفزازا لا يعود على العراقيين والأكراد والشعب التركي أيضا إلا بالضرر.

س - حضرت مؤتمرا صحفيا للسيد قدري جميل. ما الجديد الذي سمعته منه كممثل للسلطة بعد أن كان في زياراته السابقة لموسكو ممثلا للمعارضة؟

ج - التقيت به وتحدثنا، وأنا أعرف أنه يجري هنا مباحثات مفيدة مع القيادة الروسية. الحديث يدور حول تقديم مساعدة لسورية، وعرفت منه أن روسيا وافقت على شراء النفط السوري، الذي قاطعته الدول الغربية والولايات المتحدة. يعجبني تفاؤله وثقته بصحة النهج المتبع. وقد أكد على ضرورة الحوار بين طرفي النزاع بما في ذلك القوى التي حملت السلاح ضد السلطة. وأكد أيضا ضرورة تعزيز العلاقات السورية الروسية، وذلك لأن روسيا صديق قديم لسورية والشعب السوري يعلق عليها الأمل.

الأزمة اليمنية