موسكو ودمشق تتوصلان الى آلية لتصدير النفط الروسي الى سورية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591346/

بحث النائب الاول لوزير الخارجية الروسي اندريه دينيسوف خلال لقائه يوم الجمعة 3 اغسطس/آب قدري جميل نائب رئيس مجلس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية، وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في موسكو، التعاون التجاري-الاقتصادي بين موسكو ودمشق.

بحث النائب الاول لوزير الخارجية الروسي اندريه دينيسوف خلال لقائه يوم الجمعة 3 اغسطس/آب قدري جميل نائب رئيس مجلس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية، وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في موسكو، التعاون التجاري-الاقتصادي بين موسكو ودمشق.

وقالت الخارجية الروسية ان "التركيز الاساسي كان مخصصا لبحث المسائل الملحة للتعاون التجاري الاقتصادي الثنائي في  ضوء الاتفاقات المتخذة خلال الاجتماع الثامن في موسكو للمجلس العلمي-التقني الدائم للتعاون التجاري-الاقتصادي في 25 مايو".

وأشار جميل خلال مؤتمر صحفي عقب لقائه دينيسوف إلى أن محادثات الوفد الحكومي السوري  في روسيا كانت بناءة حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون الاقتصادي بين سورية وروسيا في مختلف المجالات، مؤكدا أن روسيا تريد مساعدة ودعم الشعب السوري لتجاوز الأزمة الراهنة.

ولفت جميل إلى "وجود تفاهمات واتفاقات مع روسيا حول حل هذه المشاكل في الاسابيع القريبة القادمة، وآمل بأن يتم تنفيذ خطوات محددة".

وقال ان موضوع منح روسيا قرضا لسورية يمكن ان يتم اقراره نهائيا في الاسابيع القادمة "ولم نحدد بعد اطر القرض.. لقد تلمسنا فقط هذه الامكانية وسنبحثها في وقت لاحق".

وكان قدري جميل قد اعلن في وقت سابق: "اننا نطلب بعض الكمية من العملة الصعبة، وقد وعدتنا روسيا خلال المحادثات في موسكو ببحث هذه المسألة"، معتبرا ان هذا من شأنه مساعدة سورية في "معالجتها للازمة".

وتعليقا على نتائج زيارة وفده الى موسكو بشكل عام قال جميل ان "المحادثات شملت كافة الجوانب المتعلقة بالحياة الاقتصادية في سورية مثل النفط والمشتقات النفطية والمواصلات والصحة والتعليم العالي والصناعة".

واعتبر ان اهم ما تم التوصل اليه خلال الزيارة هو "اختراق الحصار حول سورية والاستمرار في تصدير النفط ومشتقاته".

وأكد جميل ان سورية تعاني من حصار اقتصادي غربي جائر وعقوبات غربية أمريكية تستهدف الشعب السوري في لقمة عيشه.

وشدد أن العقوبات الغربية الأمريكية احادية الجانب مخالفة للقوانين الدولية وغير شرعية وأن الضغط والحصار الغربي الاقتصادي على سورية ساهم في منع وصول مواد اساسية إلى الشعب السوري.

بدوره اعلن وزير النفط السوري سعيد هنيدي ان موسكو ودمشق توصلتا الى اتفاقية حول مسألة توريد النفط الى سورية قائلا "لقد توصلنا اليوم الى اتفاق حول هذه المسألة وقد توصلنا الى آلية، نأمل بأن نستطيع من خلالها تلبية احتياجات شعبنا للمشتقات النفطية".

المصدر: "نوفوستي" + "ايتار-تاس" + "اينترفاكس" + "سانا"