صحيفة مصرية: الاقباط يغادرون قرية دهشور خشية مواصلة العنف الطائفي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591216/

قال الأنبا تكلا عبد السيد، كاهن كنيسة مار جرجرس بقرية دهشور المصرية في تصريح صحفي إن 80 أسرة غادرت القرية في أعقاب أعمال عنف طائفية أسفرت عن جرح 16 شخصا، مضيفا ان الأمن طلب منه ترك الكنيسة ومغادرة القرية. من جهته، نظم ائتلاف أقباط مصر وقفة احتجاجية أمام مديرية امن القاهرة مع أهالى القرية للتنديد بما حدث وعرض مطالبهم.

قال الأنبا تكلا عبد السيد، كاهن كنيسة مار جرجرس بقرية دهشور المصرية في تصريح صحفي إن 80 أسرة غادرت القرية في أعقاب أعمال عنف طائفية أسفرت عن جرح 16 شخصا، مضيفا ان الأمن طلب منه ترك الكنيسة ومغادرة القرية والعودة بعد تهدئة الأوضاع.

وأكد عبد السيد لـ"بوابة الأهرام" الخميس 2 أغسطس/آب أن 80 أسرة غادرت القرية الواقعة جنوبي القاهرة من تلقاء نفسها خوفًا من أى اعتداء وأن هذه المغادرة تمت تحت حماية الأمن. وتابع قائلا انه بات هناك 80 منزلًا من منازل الأقباط بقرية دهشور خاوية الآن دون حماية، مؤكدًا أنه لن يعود للقرية إلا بناءً على تعليمات أسقف عام الجيزة والتنسيق الأمني، وكذلك بعد الاطمئنان علي سلامة الأسر المسيحية عقب عودتهم إلى منازلهم.

وقد بدأت أحداث دهشور منذ الجمعة الماضية بحرق مكوجي مسيحي قميص رجل مسلم، فتحولت لأحداث عنف طائفية قتل على إثرها شاب مسلم. وبعد وفاته في 31 يوليو/تموز، هاجم محتجون مسلمون الكنيسة المحلية وأضرموا النار في منازل لأقباط في البلدة. وأسفرت المواجهات عن جرح 16 شخصا على الأقل، بينهم 10 من رجال الشرطة.

هذا وتشير تقارير صحفية مصرية الى ان هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها مصر أحداث طائفية منذ تولى محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين مقعد الرئاسة، واشارت الى ان هذه الاحداث لم تعالج أمنياً أو سياسياً بالقدر المناسب.

وفي أول رد فعل على تلك التطورات، نظم ائتلاف أقباط مصر وقفة احتجاجية ظهر الخميس أمام مديرية امن القاهرة مع أهالى القرية للتنديد بما حدث وعرض مطالبهم والتى تتمثل فى احالة الجناة للعدالة وعودة أهالى القرية إلى منازلهم وتعويضهم عن الأضرار.

من جهته، أعلنت جماعة الاخوان المسلمين ومجموعة من النشطاء نيتها عقد مؤتمر صحفي مساء الجمعة المقبل لمناقشة أحداث دهشور وعرضها أمام وسائل الاعلام والرأى العام.

المصدر: الاهرام + اليوم السابع