باحث: الولايات المتحدة تحارب إيران على الأراضي السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591193/

أكد الباحث في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى أندرو تابلر في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن الأحداث التي تشهدها سورية متعلقة بإيران، وهي عبارة عن صراع بالوكالة للولايات المتحدة ضد إيران.

أكد الباحث في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى أندرو تابلر في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن الأحداث التي تشهدها سورية متعلقة بإيران، وهي عبارة عن صراع بالوكالة للولايات المتحدة ضد إيران.

ومن المعروف ان تابلر هو مؤلف كتاب "في عرين الاسد" وأحد الشهود في جلسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي.

س: ما هي مبرراتك للدعوة الى تدخل خارجي مباشر في سورية؟ 

انا ادعم تدخلا غير مباشر للمعارضة السورية كما تقوم دول عديدة بدعم نظام الاسد، وثانيا اطالب بتحديد الخطوط الحمراء ارتكاب جرائم واستخدام الاسلحة الكيماوية او الاثنين بنفس الوقت للتدخل المباشر، وفي حال خروج مناطق عن سيطرة النظام بشكل رسمي، وهو محتمل، فانا ادعم انشاء مناطق امنة، أتمنى ان يتفق المجتمع الدولي حتى لا يتم استخدام اي من هذا ولكن لا اعتقد ان هذا سيحصل.

س: في جلسات استماع سابقة قيل ان فكرة انشاء مناطق امنة غير جيدة، وان الوضع في سورية مختلف وان هذا ليس في مصلحة الولايات المتحدة؟

اعتقد ان الوضع يتغير، ما يحدث في سورية هو تقلص قدرة النظام واحتمال تقسيم البلاد، وفي بلاد لديها مخزون هائل من الاسلحة الكيماوية من الصعب السيطرة عليها، لذا هناك مصلحة في عدم حدوث هذا، ولكن في حال عدم وجود اتفاق دولي، فعلى الدول ان تعمل ما تراه مناسبا ولسوء الحظ الشعب السوري هو من سيعاني.

س: هناك الكثير من المقاتلين الاجانب في سورية الان وجبهة النصرة كما تقول حقيقة هناك، هل تعتقد ان تسليح المعارضة سيخدم هذه الجماعات؟

لا ادعو الولايات المتحدة او اي اي احد لتسليح هذه الجماعات، ادعو الى تسليح الجماعات التي يمكن ان نتعامل معها في سورية، والطريقة الوحيدة لمعرفتهم هي من خلال الاتصال معهم وفحص ما اذا كان يمكن العمل معهم، وهذا ياخذ وقتا، لسوء الحظ هذه الجماعات تملا فراغا في سورية الان، يجب على الولايات المتحدة ايضا ان تملا الفراغ ولكن ليس مع القاعدة.

س: كيف تضمن ان لا تقع الاسلحة التي تدعو الى دعم دعم بعض الجماعات في ايدي القاعدة وجبهة النصرة وجماعات اخرى؟

لا يمكن ضمان ذلك بشكل كامل، وهذه مخاطرة، ولكن هناك مخاطر اكبر في سورية، مثل استمرار بقاء الاسد وقتل الشعب بالمعدل الذي نراه الان، مخاطر من حصول ابادة جماعية وصراع طويل الامد لا يكون فقط حربا اهلية ولكن يمتد الى الاخرين لذا لا وجود لضمانات لسوء الحظ.

س: الا تعتقد ان تسليح المعارضة في النهاية سيؤدي الى تقسيم البلاد؟

اعتقد ان هذا سيسرع من زوال الاسد ولكن ما اذا كان سيؤدي الى تقسيم البلاد لا اعرف، زوال نظام الاسد بسرعة سيساعد في بقاء البلاد متماسكة جغرافيا ولكن لا اعتقد ان هذا سيحدث اذا لم يتدخل اي احد لدعم اي من الطرفين بشكل حاسم، وبدون هذا، سيزداد الصراع وقد يؤدي الى تقسيم البلاد.

س: ولا يوجد اتفاق في مجلس الامن؟

ولن يكون، ليس في اي وقت قريب كما اعتقد. اعتقد انه بالنسبة للولايات المتحدة وروسيا، سقوط الاسد يعني شيئان مختلفان، بالنسبة للولايات المتحدة يعني ذهاب الاسد ولكن بالنسبة لروسيا فهذا يعني بقاء الاسد او نظامه في مناطق جغرافية لوقت طويل. وهذان رأيان مختلفان يعتمدان ربما على تقييمات مختلفة.

س: بالنسبة للولايات المتحدة الامر لا يتعلق فقط بذهاب الاسد ولكن ايضا بايران؟

نعم صحيح الجمهورية الاسلامية الايرانية وتاثيرها شيء ارادت الولايات المتحدة دحره لعقود، هذا ليس مفاجئا، وهذا يتعلق بايران.

س: اذا هل تحارب الولايات المتحدة حربها مع ايران على الاراضي السورية؟

الولايات المتحدة تحارب ضد ايران تقريبا في كل مكان، هذا صراع بالوكالة، وسيتزايد وسيستمر.

س: الكثير من المسؤولين الامريكيين قالوا ان ايام الاسد معدودة ولكن هل تعتقد انه ما زال هناك وقت للحوار بين الطرفين للتوصل الى حل سلمي؟

ليس بدون اراقة المزيد من الدماء، اعتقد ان هذا الوقت قد مر، قد ياتي هذا الوقت في المستقبل اذا وصلنا الى طريق مسدود، ولكن الامر لا يدور حول قطع الطفل الى نصفين، الموضوع سهل، نظام الاسد يتقلص ولا يمكن له ان يسيطر على كل سورية الجغرافية لذا يجب ان يحصل شيء وهذا لسوء الحظ ولهذا اعتقد ان جهود الامم المتحدة وكوفي انان بالرغم من حسن النوايا الا انها لن تؤدي الى اي شيء.

الأزمة اليمنية