الخبراء يرجحون سقوط حوالي 300 اسرائيلي في حال نشوب نزاع مسلح مع إيران وسورية وحزب الله

أخبار العالم العربي

الخبراء يرجحون سقوط حوالي 300 اسرائيلي في حال نشوب نزاع مسلح مع إيران وسورية وحزب الله
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591190/

يتوقع خبراء عسكريون اسرائيليون سقوط زهاء مئتي قتيل في اسائيل في حال نشوب نزاع مسلح مع ايران وحزب الله، مرجحين ارتفاع الحصيلة الى 300 قتيل اذا شاركت سورية في النزاع. وأفادت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر الخميس 2 اغسطس/اب بأن الخبراء استندوا لدى وضعهم هذه التنبؤات الى المعطيات بشأن عدد الصواريخ الموجودة بحوزة إيران وسورية وحزب الله.

يتوقع خبراء عسكريون اسرائيليون سقوط زهاء مئتي قتيل في اسرائيل في حال نشوب نزاع مسلح مع ايران وحزب الله، مرجحين ارتفاع الحصيلة الى 300 قتيل اذا شاركت سورية في النزاع.

وأفادت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر الخميس 2 اغسطس/اب بأن الخبراء استندوا لدى وضعهم هذه التنبؤات الى المعطيات بشأن عدد الصواريخ الموجودة بحوزة إيران وسورية وحزب الله، اضافة الى المعطيات التي تراكمت خلال حروب أخرى. واضافت الصحيفة ان هذه التوقعات تم استعراضها خلال مناورات بمشاركة هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي وأمام القيادة السياسية.

ويعتقد الخبراء بحسب التقرير أن ايران لن تستخدم كل الصواريخ الطويلة المدى الموجودة لديها في حال قررت الرد على هجوم إسرائيلي محتمل على مواقعها النووية، وأن عددا من الصواريخ التي ستحاول طهران  إطلاقها سيواجه صعوبات وسيدمر سلاح الجو الإسرائيلي عددا آخر منها قبل إطلاقها، وقسم ثالث سيخطئ أهدافه في إسرائيل وسيسقط بمناطق غير مأهولة. مع ذلك، توقع الخبراء سقوط قسم من الصواريخ الإيرانية في تجمعات سكنية إسرائيلية وخاصة بوسط البلاد.

وفي تطرقهم الى ترسانة الصواريخ لحزب الله، قال الخبراء أن مواجهتها ستكون بالأساس من خلال محاولة قصفها وتدميرها قبل إطلاقها.

وذكرت الصحيفة في السياق ذاته ان تقديرات الخبراء الإسرائيليين في حرب الخليج الأولى في عام 1991، رجحت أن كل صاروخ عراقي سيؤدي إلى مقتل 3 إسرائيليين، لكن ما حدث هو أن العراق أطلق 40 صاروخاً وسقط قتيل إسرائيلي واحد.

هذا وكانت اسرائيل اكدت مرارا انها لا تستثني اللجوء الى الخيار العسكري لحل القضية النووية الايرانية، مؤكدة نيتها اتخاذ القرار النهائي بها الشأن ولو جاء دون موافقة واشنطن. وقد جدد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك هذا الموقف خلال لقاء نظيره الامريكي ليون بانيتا في القدس الاربعاء 1 اغسطس/اب، مشيرا الى ان نهج العقوبات الذي تصر الولايات المتحدة على اعتماده لمنع طهران من صنع اسلحة نووية يحتاج وقتا طويلا لاثبات فعاليته.

المصدر: وكالات