اتفاقيات جديدة لاستثمار شركتين روسيتين لحقول النفط في العراق

أخبار العالم العربي

اتفاقيات جديدة لاستثمار شركتين روسيتين لحقول النفط في العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591168/

وقعت شركة "غازبروم نفط" الروسية مع حكومة اقليم كردستان العراق اتفاقيتين للدخول في المشاريع المتعلقة بالتنقيب عن النفط واستثمار الحقول النفطية في اراضي الاقليم. بدورها ذكرت شركة "باشنفط" الروسية انه تم التوقيع بالاحراف الاولى على عقد بين وزارة النفط العراقية والكونسورتيوم المتكون من "باشنفط" وشركة بريطانية لاجراء اعمال التنقيب والاستخراج في المنطقة رقم 12 الواقعة بمحافظتي النجف والمثنى.

وقعت شركة "غازبروم نفط" الروسية مع حكومة اقليم كردستان العراق يوم الاربعاء 1 اغسطس/اب اتفاقيتين للدخول في المشاريع المتعلقة بالتنقيب عن النفط واستثمار الحقول النفطية في اراضي الاقليم.

وتنص الاتفاقياتان على تقاسم المنتجات في حقلي Garmian وShakal بجنوب كردستان العراق، حسبما جاء في بيان بهذا الصدد صدر عن الشركة الروسية التي سيمثلها في المشاريع فرعها "غازبروم نفط ميدل ايست بي في" (Gazprom Neft Middle East B.V.).

وستدفع الشركة الروسية مقابل دخولها في المشاريع ما مجموعه نحو 260 مليون دولار. وستبلغ حصة "غازبروم نفط" في استثمار Shakal ما يعادل 80%، وستدير الشركة هذا المشروع.

اما استثمار حقل Garmian، فستحصل "غازبروم نفط" على حصة 40%. وستبقى شركة "فيسترن زاغروس" (WesternZagros) الكندية التي تملك حصة 40% في المشروع ايضا، الشركة المديرة له حتى بدء الاعمال الرئيسية وفقا للاتفاقية.

وتبلغ حصة حكومة اقليم كردستان في كل من المشروعين 20%.

وتستمر في الحقلين اعمال التنقيب التي يجب ان يبدأ في اعقابها استخراج النفط في موعد لا يتعدي العام 2015. وحسب تقديرات "غازبروم نفط"، فيزيد حجم الاحتياطيات النفطية في الحقلين على 500 مليون طن من المكافئ النفطي (3.6 مليار برميل).

وتقدر استثمارات الشركة الروسية في اعمال التنقيب في اطار المشروعين حتى عام 2015 بما لا يقل عن 150 مليون دولار. وتقضي الاتفاقيتان بتعويض نفقات المستثمر بعد بدء استخراج النفط.

بدورها ذكرت شركة "باشنفط" الروسية في بيان لها انه تم التوقيع بالاحراف الاولى على عقد بين وزارة النفط العراقية والكونسورتيوم المتكون من "باشنفط" (70%) وشركة "بريميير اويل" (Premier Oil) البريطانية (30%) لاجراء اعمال التنقيب والاستخراج في المنطقة رقم 12 الواقعة بمحافظتي النجف والمثنى.

ويتضمن البرنامج الالزامي اعمال التنقيب المحسوب لمدة 5 سنوات مع امكانية التمديد مرتين (لسنتين كل مرة) حفر بئر تجريبي. وبعد تأكيد وجود الاحتياطيات التجارية هناك، ستبلغ مدة العقد 20 سنة. وحصلت الشركة الروسية على حق استثمار المنطقة برسم قدره 5 دولارات لكل برميل من المكافئ النفطي.

وقد احيل العقد الى الحكومة العراقية للتنسيق.

وتعتبر المنطقة رقم 12 التي تبلغ مساحتها نحو 8 آلاف كيلومتر مربع، جزء من منطقة لم يجر التنقيب فيها ذات أكبر احتياطي من النفط في العراق.

المصدر: "نوفوستي"، "ايتار - تاس"

الأزمة اليمنية