اقرار دستور جديد في الصومال وسط محاولة تفجير ارهابي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591151/

اقرت الجمعية التأسيسية في الصومال دستورا جديدا للبلاد يمهد الطريق لاجراء انتخابات عامة، وذلك بعد احباط رجال الشرطة لمحاولة ارهابيين انتحاريين لتفجير مقر اجتماع الجمعية.

اقرت الجمعية التأسيسية في الصومال دستورا جديدا للبلاد يوم الاربعاء 1 اغسطس/اب اذ صوت الى جانب المشروع المقدم 621 عضوا في الجمعية من اصل 825 عضوا، مقابل 13 صوتا ضده.

وقد جرى التصويت بعد وقت قليل من احباط الشرطة لمحاولة ارهابيين انتحاريين لتنفيذ تفجير استهدف مبنى اكاديمية الشرطة الذي عقد فيه اجتماع الجمعية التأسيسية.

وتمكن رجال الشرطة من منع الانتحاريين من التسلل الى داخل المبنى. وفجر الارهابيان حزاميهما الناسفين عند المدخل، مما ادى الى مقتل أحد رجال الشرطة.

وتجدر الاشارة الى ان اقرار الدستور الصومالي الجديد يمهد الطريق لاجراء انتخابات برلمانية عامة ليختار البرلمان الذي سيتكون من 275 عضوا، رئيسا جديدا للبلاد الذي سيقوم بدوره بتعيين رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة.

يذكر ان ولاية الحكومة الانتقالية الصومالية الحالية تنتهي يوم 20 اغسطس/اب الجاري. ومن المتوقع ان تنتهي بذلك المرحلة الانتقالية، علما بان الصومال تعيش بدون سلطة مركزية منذ سقوط الرئيس سياد بري في عام 1991، وتشهد حالة من الفوضى، حيث تسيطر ميليشيات اسلامية مسلحة وعصابات اجرامية ومقاتلو مختلف الحركات الانفصالية على معظم اراضي البلاد.

المصدر: "بي بي سي" + وكالات