باراك لبانيتا: اسرائيل وحدها ستتخذ القرار بشأن التعاطي مع الملف الايراني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591128/

أكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك متانة العلاقات الامنية بين تل ابيب وواشنطن، مع الاشارة الى ان اسرائيل وحدها ستتخذ القرار اللازم  بشأن التعاطي مع الملف النووي الايراني. جاء ذلك لدى استقباله نظيره الامريكي ليون بانيتا في القدس الاربعاء 1 أغسطس/اب.

أكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك متانة العلاقات الامنية بين تل ابيب وواشنطن، مع الاشارة الى ان اسرائيل وحدها ستتخذ القراراللازم  بشأن التعاطي مع الملف النووي الايراني. جاء ذلك لدى استقباله نظيره الامريكي ليون بانيتا الذي وصل بزيارة الى اسرائيل الاربعاء 1 أغسطس/اب.

وأوردت صحيفة "هآرتس" عن باراك قوله اثناء استقباله وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا في القدس ان "العلاقات الثنائية في مجال الدفاع أقوى وأمتن مما كانت عليه في أي مرحلة سابقة"، مضيفا ان "الفضل في ذلك يعود الى حد كبير اليك يا ليون". بدوره، وصف بانيتا التعاون الامني بين البلدين بأنه ربما بلغ أعلى مستوياته في تاريخ العلاقات الثنائية.

مع ذلك، ألمح وزير الدفاع الاسرائيلي الى وجود خلافات بين الطرفين بشأن سبل منع ايران من تطوير برنامجها النووي الذي يشكك الغرب في طبيعته السلمية. ونقلت وكالة "يو بي أي" للأنباء عن ايهود باراك قوله في هذا الصدد ان نتائج العقوبات التي تصر الولايات المتحدة على اللجوء اليها لمنع طهران من صنع اسلحة نووية تستغرق وقتا طويلا لاثبات فعاليتها، مؤكدا ان اسرائيل وحدها هي التي ستتخذ القرار اللازم  بشأن ضرب المواقع النووية الايرانية.

وقال الوزير الاسرائيلي ان العقوبات والدبلوماسية لها تأثيرها، لكن "الحقيقة هي أنه يوجد احتمال ضئيل لأن يجلس آيات الله حول الطاولة ويقولون ان اللعبة انتهت ويجب التراجع عن البرنامج النووي". واستطرد قائلا ان "حكومة اسرائيل فقط  هي التي ستتخذ القرار بكل ما يتعلق بالقضايا الامنية الهامة بالنسبة لاسرائيل".

هذا وقال المحل السياسي الإسرائيلي يوسي نيشير لـ"روسيا اليوم" في تعليقه على تلك التصريحات إنه بالنسبة للملف الايراني، لا يمكن اخفاء الخلافات القائمة بين تل ابيب وواشنطن، موضحا ان "هناك موافقة استراتيجية على ضرورة منع طهران من الحصول على اسلحة نووية من جهة، وهناك من جهة اخرى خلافات حول كيفية توجيه هذه الضربة والجداول الزمنية". واشار المحلل الاسرائيلي الى ان هذه الخلافات متعلقة على وجه الخصوص بحملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الامريكية.

المصدر: هآرتس + وكالات

الأزمة اليمنية