بطل اولمبي روسي جديد: نازلت خصمي ليس بجسدي فقط وإنما بكل مشاعري وعواطفي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591123/

بعد فوزه بالميدالية الذهبية الأولمبية في منافسات الجودو لوزن دون 73 كيلوغراما، أصبح الروسي منصور عيسايف حديث أوساط الصحافة الرياضية الروسية، خاصة وأن منافسه الياباني كان المرشح الأوفر حظا للفوز في النهائي.وقال عيسايف بعد هذا الفوز انه نازل خصمه الياباني بكل مشاعره وعواطفه ، وليس بجسده فحسب. وقد اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة معه.

 

بعد فوزه بالميدالية الذهبية الأولمبية في منافسات الجودو لوزن دون 73 كيلوغراما، أصبح الروسي منصور عيسايف حديث أوساط الصحافة الرياضية الروسية، خاصة وأن منافسه الياباني كان المرشح الأوفر حظا للفوز في النهائي.وقال عيسايف بعد هذا الفوز انه نازل خصمه الياباني بكل مشاعره وعواطفه ، وليس بجسده فحسب. وقد اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة معه ، وكان الحوار التالي:

س ـ ما هي انطباعاتك عن اللقاء النهائي؟

ـ نازلت خصمي ليس بجسدي فقط وإنما بكل مشاعري وعواطفي . كل الخبرة والقوة اللتين أمتلكهما سخرتهما لهذا النزال الكبير. عملت بانضباط تام في النزال النهائي وأبعدت المشاعر الخارجية عن ذهني وركزت كامل التركيز على هذا النزال.

س ـ لو تصف لنا شعورك بعد نيلك المركز الأول والفوز بالميدالية الذهبية...

ـ لا أستطيع وصف ذلك الشعور الذي انتابني في تلك اللحظة ... بعبارة أدق، لا أستطيع أن أنقل إليك هذا الشعور الآن عن طريق الكلمات ... الشعور بالفوز بالميدالية الذهبية جعلني أرفع يديي عاليا بشكل أوتوماتيكي في إشارة لفرحتي بهذا النصر الكبير. أستطيع أن أقول لك أن اللحظة التي سمعت فيها صراخ الجماهير بشكل عال، هي اللحظة الأكثر تأثيرا في ذلك اليوم وهي التي حفزتني على الفرح وجعلتني أستوعب أنني فزت بالذهبية.

س ـ كيف ترى حظوط باقي أفراد المنتخب في رياضة الجودو؟

ـ على البساط فقط تتحدد هذه الحظوظ ... البساط وحده كفيل بتحديد جاهزية كل واحد منا للحدث الذي ينتظره ... أعتقد أن النزالات ستكون قوية للغاية والمنافسة ستكون شرسة والمواجهات واعدة جداً، ومن الصعب التكهن بأسماء الفائزين قبل انتهاء النزالات .. وكل شيء في النهاية نابع من الرغبة الموجودة بداخل كل واحد منا، وبالتأكيد سيفوز من لديه الرغبة بالفوز أكثر من الآخرين. بالطبع نحن ننتظر الفوز بميداليات أكثر وخصوصاً من الذهب الأولمبي. وبالتأكيد سنشجع بعضنا بعضاً داخل الفريق في أوقات النزالات وفي خارجها ولن نبخل بالنصائح والمعلومات على بعضنا البعض. كلنا أصدقاء داخل الفريق وسنسعى جاهدين لكي لا نخذل بعضنا البعض ونخذل اتحاد اللعبة والجماهير التي حضرت إلى هنا خصيصاً لمتابعتنا.

س ـ كيف جمعت بين التحضير للأولمبياد وبين الصيام الذي يمتد الآن لساعات طوال؟

ـ الدين يلعب دوراً مهماً في حياتي والحمد لله ... للأسف نحن في معسكر مغلق منذ بداية رمضان ونتدرب يومياً ثلاث مرات، عدا المواجهات المباشرة، وكل هذا يتطلب استهلاك الكثير من مياه الشرب ... التوفيق بين هذه التمرينات الشاقة وبين الصيام أمر صعب للغاية، وقد وقفنا أمام خيار صعب للغاية، ألا وهو الاختيار بين التمرينات الشاقة وبين الصيام ... أعتقد أنني وعند العودة إلى منزلي بعد الألعاب سأعوض تلك الأيام التي فاتتني في رمضان بصيامها كلها ... أكرر لك مرة أخرى أن الصيام والتمرن الشاق في الصيف أمر صعب وغير ممكن وذلك لتأثير هذا بشكل مباشر على جهاز المناعة ...