عكاشة يلوم مؤلف "ناجي عطا الله" لعدم استشارته بخصوصيات المجتمع الإسرائيلي

متفرقات

عكاشة يلوم مؤلف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591051/

ضم الإعلامي المصري توفيق عكاشة صوته الى أصوات بعض الجمهور وصحفيين عرب وجهوا سهام انتقادهم لمسلسل "فرقة ناجي عطا الله" الذي يُعرض على أكثر من فضائية. ويظهر عكاشة في تسجيل فيديو معرباً عن بعض "المآخذ" له على كاتب المسلسل. وتمنى عكاشة لو انه كان استشاره قبل الشروع بكتابته، معتبراً انه كان بامكانه ان يفيد في منح العمل لمسات أكثر واقعية.

ضم الإعلامي المصري توفيق عكاشة صوته الى أصوات بعض الجمهور وصحفيين عرب وجهوا سهام انتقادهم لمسلسل "فرقة ناجي عطا الله" الذي يُعرض على شاشة أكثر من فضائية في إطار موسم رمضان الفني لعام 2012. وفي سياق أحد البرامج التي يقدمها عكاشة على إحدى الفضائيات بعث برسالة عتب للقائمين على المسلسل لا سيما مؤلفه يوسف معاطي، موجهاً له سيلا من الانتقادات قبل ان يتدارك ويمدحه، وذلك كما بدا في تسجيل فيديو منتشر في مواقع الانترنت.

ويظهر عكاشة في التسجيل وهو يشيد ببطل المسلسل قائلاً "عادل إمام كما هو يبدع دائمأً"، معرباً عن بعض "المآخذ" له على كاتب المسلسل. وتمنى عكاشة لو انه استشاره قبل الشروع بكتابته، معتبراً انه كان بامكانه ان يفيد في منح العمل لمسات أكثر واقعية، كما انه من شأن الأخذ برأيه ان يعطي عمقاً للعمل. وأضاف انه من الواضح ان معاطي كتب وهو "لا يعلم شيئاً عن داخليات كثيرة جداً في المجتمع الإسرائيلي"، مؤكداً ان كل معرفة الكاتب من خلال القراءة، منهياً حديثه بالإشادة بقدرات الكاتب واصفاً إياه بأحد الكتّاب الرائعين الذين يحبهم ويحترمهم.

الجدير بالذكر انه كان من المقرر ان يتم تحويل قصة وسيناريو "فرقة ناجي عطا الله" ليتم انتاجه كمسلسل بعد ان أعلن عنه كفيلم. يتناول هذا العمل الفني قصة دبلوماسي مصري فصل من عمله في سفارة بلاده بتل أبيب بعد إدلائه بتصريحات نارية لا تتوافق مع عمله، تزامنت مع شكوك حامت حوله بسبب تغلغله بالمجتمع الإسرائيلي ونجاحه بتكوين علاقات متميزة.

فشل ناجي عطا الله بالحصول على مدخراته في أحد أكبر مصارف إسرائيل، مما دفعه الى العودةلمصر وتكوين فريق لتنفيذ مخططه بالسطو على المصرف، وهنا تبدأ المغامرات التي ترافق عمليات التدريب والاستعداد للرحلة مجهولة العواقب، في إطار بوليسي فكاهي شد عدداً من المشاهدين العرب لمتابعته. وتدور أحداث المسلسل في إسرائيل ومصر والأراضي الفلسطينية وسورية ولبنان والعراق والصومال، وتم تصويره في أماكنه الطبيعية وتركيا باستثناء أحداثه التي تدور في إسرائيل، وسورية بسبب التوتر القائم في البلاد وكذلك في قطاع غزة.

ويتربع "ناجي عطا الله" على عرش المسلسلات العربية في موسم رمضان الحالي من حيث تكاليف الانتاح التي بلغت 70 مليون جنيه مصري، تقاضى "الزعيم" منها 30 مليون وفقاً لوسائل إعلام محلية. بالإضافة الى ذلك يعد أحد مشاهد المسلسل من أكثر المشاهد كلفة اذ يحتوي على تكسير لديكورات لوبي فندق فاخر، فقد تجاوزت قيمة هذا المشهد 2 مليون جنيه.

يُذكر ان الناقد الفني طارق الشناوي كان قد لفت انتباه القائمين على المسلسل الى خطورة المجازفة بتناول موضوع حساس كالموضوع الإسرائيلي اذ ان المشاهد لا يقبل تجسيد الإسرائيليين وكأنهم مجموعة من البلهاء الذين يسهل خداعهم والتفوق عليهم، مشيراً الى ان النجاح في أعمال فنية كهذه يكون رناناً، لكن اذا كان نصيبها الفشل فسيكون ذريعاً بلا محالة، وهو ما يرجحه عدد كبير من المختصين بناءً على ما تم عرضه من حلقات حتى الآن.