فندق ميتروبول.. عندما يلتقي التاريخ بالذوق الرفيع

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591016/

اشتهرت موسكو بانتشار عدد  كبير من الفنادق الفاخرة فيها، ومن بينها تلك التي ارتبط اسمها بتاريخِ المدينة وثقافة البلاد، ومنها بلا شك فندق المتروبول الشهير. فلقد شهدت فترة نهاية القرن الـ19 بناء فنادق على هيئة قصور، وكان المتروبول من بين أوائل هذه الفنادق، حيث انفقت على بناءه وتأثيثه اموال طائلة. ويبدو ذلك واضحا في الزخرفة الغنية، والأعمدة الضخمة، والثريات الرائعة التي يتميز بها فناء الفندق وغرفه وصالاته.

 

اشتهرت موسكو بانتشار عدد  كبير من الفنادق الفاخرة فيها، ومن بينها تلك التي ارتبط اسمها بتاريخِ المدينة وثقافة البلاد، ومنها بلا شك فندق المتروبول الشهير.

شهدت فترة نهاية القرن الـ19 بناء فنادق على هيئة قصور ، وكان المتروبول من بين أوائل هذه الفنادق، حيث انفقت على بناءه وتأثيثه اموال طائلة. ويبدو ذلك واضحا في الزخرفة الغنية، والأعمدة الضخمة، والثريات الرائعة التي يتميز بها فناء الفندق وغرفه وصالاته، التي لم يفوت الأثرياء من داخل البلد وخارجه الفرصة للنزول في هذا الفندق والتمتع بمناظره الخلابة. وتختلف غرف الضيوف في المتروبول بعضها عن بعض من حيث التصاميم والأثاث. ويحتوي الفندق على 10 قاعات مخصصة لمختلف المناسبات وتسمى كل واحدة من هذه القاعات بأحد أسماء ابرز الكتاب الروس.

قلائل يعرفون في يومنا هذا عن الفكرة الاولى لبناء المتربول، الذي كان من المفترض ان يكون مجمعا ثقافيا ضخما يضم صالات عرض وأكبر مسرح في أوروبا. وشاء القدر أن يتخلى مؤسس الفندق  التاجر الروسي سافا مامونتوف،راعي الفنون، عن انشاء المبنى، الذي أصبح فيما بعد فندق المتروبول.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

أفلام وثائقية