أنباء عن مقتل 40 عنصرا امنيا في حلب على يد مسلحين.. و133 شخصا يلقون السلاح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591011/

شن مسلحون  هجوما على قسمين أمنيين في باب النيرب والصالحين في مدينة حلب. واوضحت مصادر ان 40 شخصا قتلوا جراء هذا الهجوم، بينهم ضابط برتبة عميد، كما تم خطف ضابط برتبة مقدم. كما أفادت (سانا) بأن 133 شخصاً سلموا أنفسهم للجهات المختصة.

شن مسلحون  هجوما على قسمين أمنيين في باب النيرب والصالحين في مدينة حلب يوم 31 يوليو/تموز.

واوضحت مصادر ان 40 شخصا قتلوا جراء هذا الهجوم، بينهم ضابط برتبة عميد، كما تم خطف ضابط برتبة مقدم. في حين تمكنت الجهات المختصة من انقاذ حياة 9 من العناصر.

في سياق متصل هاجم مسلحون بصواريخ "ار بي جي" مقر المحكمة العسكرية في حلب بالقرب من مقر المخابرات الجوية، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. وذكر المرصد ان "اشتباكات عنيفة تدور في حي باب النيرب بين مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة ومسلحين من آل بري الموالين للنظام، كما تدور اشتباكات في اطراف حي صلاح الدين حيث سمعت اصوات انفجارات".

وذكر المرصد ان "القوات النظامية تكبدت خسائر بشرية خلال الاشتباكات عند قسم الشرطة في حي الصالحين" مشيرا الى تعرض عدد من الاحياء كالميسر والاذاعة والمرجة والفردوس "لقصف من القوات السورية".

في سياق متصل أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن 133 شخصاً تورطوا باحداث في محافظات دمشق وحمص وادلب لم تتلطخ أيديهم بالدماء سلموا أنفسهم للجهات المختصة. واوضحت الوكالة أنه تمت تسوية أوضاع هؤلاء بعد تعهدهم بعدم العودة إلى حمل السلاح أو ما يمس أمن سورية.

وفي هذا السياق قال الدكتور داود خير الله استاذ القانون الدولي بجامعة جورج تاون في واشنطن لقناة "روسيا اليوم" ان الوضع في سورية "ربما كان قد خرج من نطاق السيطرة"، خاصة وان العنف يتواصل، وهو "مدعوم خارجيا من الدول الكبرى التي تسلح وتدرب وتراقب وترعى العمليات في داخل سورية".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية