إسلام آباد تنوي توجيه دعوة إلى أمريكا للتخلي عن استخدام الطائرات دون طيار في باكستان

أخبار العالم

إسلام آباد تنوي توجيه دعوة إلى أمريكا للتخلي عن استخدام الطائرات دون طيار في باكستان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591002/

أعلن رحمان مالك  وزير الداخلية الباكستاني في مؤتمر صحفي عقد  يوم 31 يوليو/تموز في دبي، أعلن أن رئيس الاستخبارات الباكستانية سيدعو الولايات المتحدة أثناء المحادثات في واشنطن  إلى التخلي عن توجيه ضربات إلى المناطق الحدودية الباكستانية مع أفغانستان، والى تبادل تكنولوجيات المعلومات الاستطلاعية.

أعلن رحمان مالك  وزير الداخلية الباكستاني في مؤتمر صحفي عقد  يوم 31 يوليو/تموز في دبي، أعلن أن رئيس الاستخبارات الباكستانية سيدعو الولايات المتحدة أثناء المحادثات في واشنطن  إلى التخلي عن توجيه ضربات إلى المناطق الحدودية الباكستانية مع أفغانستان، والى تبادل تكنولوجيات المعلومات الاستطلاعية.

وقال:" سندعوهم إلى التخلي عن استخدام الطائرات دون طيار. واذا اعتبرنا أنفسنا شركاء فيجب أن تكون لدينا إستراتيجية مشتركة موجهة ضد العدو المشترك".

ويتوقع أن  يعقد اللواء ظهير الإسلام رئيس الاستخبارات الباكستانية الاسبوع الجاري لقاء بديفيد بتراوس رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

 فيما تشير وسائل الإعلام الغربية نقلا عن  مسؤول أمريكي إلى استحالة تغيير موقف الولايات المتحدة بشأن استخدام الطائرات دون طيار.

وقال المسؤول الامريكي :"  يخرق مقاتلو تنظيم "القاعدة" وحلفاؤه سيادة باكستان مستخدمين اراضيها لتخطيط وتنفيذ هجماتهم. أما العمليات النشيطة المعادية للأرهاب فتحبط خطط تنظيم القاعدة وتقرب انهيار قيادته".

كانت إسلام آباد  سابقا تنتقد مرارا الولايات المتحدة لتوجيهها ضربات إلى الاراضي الباكستانية بواسطة الطائرات دون طيار المحلقة في أجواء أفغانستان.

وتدهورت العلاقات بين البلدين إلى حد كبير بعد أن قصفت المروحيات الأمريكية عن طريق الخطأ في أواخر العام الماضي  مركز استناد باكستاني معتبرة أنه  مركز لطالبان. وقامت السلطات الباكستانية بعد ذلك  بقطع بعض مسارات توريد شحنات الناتو غير العسكرية إلى أفغانستان.

وأعربت القيادة الأمريكية في حينها عن أسفها لما حدث. إلا ان الولايات المتحدة رفضت تقديم  اعتذار رسمي لإسلام آباد، الأمر الذي كان يصر عليه الجانب الباكستاني. وتم فتح المسار مجددا في يوليو/تموز عام 2012 فقط بعد أن قدمت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية اعتذاراتها الرسمية بهذا الشأن.

الوكالة "إنترفاكس – أ في أن" الروسية للانباء

فيسبوك 12مليون