قصة مصورين اجنبيين اختطفتهما مجموعات مسلحة في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591000/

جيرون اويرليمانس، صحفي ومصور هولندي  تم احتجازه لمدة اسبوع من قبل اسلاميين متطرفيين يتكلمون الانجليزية بلكنة بريطانية.

جيرون اويرليمانس، صحفي ومصور هولندي  تم احتجازه لمدة اسبوع من قبل اسلاميين متطرفيين يتكلمون الانجليزية بلكنة بريطانية.

فقد القت مجموعة مسلحة تتألف من 30 الى 100 شخص القبض على اويرليمانس وجون كانتلي، صحفي ومصور آخر من بريطانيا، عند عبورهما الحدود السورية قادمين من تركيا، وقد عصبوا اعينهما.

وقال اويرليمانس ان احد "الجهاديين" لونه أسود، صاح: انهم صحفيون والآن سيرون باننا نعد جهادا دوليا في هذا المكان". واكد ان ايا من المسلحين لم يكن سوريا.

واضاف "انهم اعلنوا جميعا أنهم جاءوا من بلدان مثل باكستان وبنغلاديش والشيشان وقالوا ان هناك أميرا على رأس المجموعة". وتحدث نحو 40% منهم الإنجليزية بلهجة، في الواقع، على ما يبدو بريطانية إقليمية، من برمنغهام ولندن". ومن المتوقع انهم تمت المطالبة بفدية لاطلاق سراحهما، حتى ان المصور اويرليمانس اصيب مرتين في ساقه خلال محاولة فاشلة للهرب.

وانتهت محنة الشخصين الصحفيين بعدما طالب ما يعرف بـ"الجيش السوري الحر" حلفاءه  باطلاق سراحهما.

وافرج الجيش الحر عنهما، وهما الآن في تركيا حيث قريبا سيغادران الى بلادهما.

وفي حال تأكدت هذه القصة، اضافة الى تقارير اخرى ، فان سورية قد اصبحت بالفعل منطقة لجذب المتشددين الاسلاميين، الذين هم هناك إما كمرتزقة أو لأسباب أيديولوجية.

وقال اويرليمانس انه "ما ان يسقط الأسد فان هؤلاء المقاتلين يريدون تطبيق الشريعة الاسلامية في سورية".

المصدر: صحيفة Handelsblatt

الأزمة اليمنية