مدفيديف: يجب التعاون في حل مشكلة الدرع الصاروخية من اجل تجنب جولة جديدة من سباق التسلح

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59098/

اكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في ختام مباحثاته مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلوسكوني على ضروروة تجنب جولة جديدة من سباق التسلح في أوروبا، من خلال الاتفاق على التعاون في مجال منظومة الدرع الصاروخية.

اكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال مؤتمر صحفي في ختام مباحثاته مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلوسكوني في سوتشي يوم 3 ديسمبر/كانون الاول على ضروروة تجنب جولة جديدة من سباق التسلح  في أوروبا، من خلال الاتفاق على التعاون في مجال منظومة الدرع الصاروخية
وقال مدفيديف: سنتمكن من التعاون إلى اقصى مدى حين نتمكن من التفاهم . ونحن جاهزون لذلك .. جاهزون للتعاون فيما  يعرف باسلوب القطاعات لمنظومة الدرع الصاروخية.. جاهزون لبحث مبدأ هذا التعاون.. والأهم نحن نريد حماية مصالحنا الخاصة .. وجاهزون لتحمل مسؤولية حماية أجزاء من أوروبا .. ولكن اذا لم نتفق  فإن من سيعمل في مكاننا بعد عشر سنوات سيواجه صعوبات جمة.. وسيضطر الى اتخاذ اجراءات للرد المناسب.. وهذا يعني انطلاق سباق التسلح .. هذا يجب فهمه جيدا  الآن اذ انه في عام 2020 سيتعين اتخاذ قرارات اخرى مثل نشر صواريخ ورادارات اخرى وتسوية الحسابات. واضاف يجب الحيلولة دون حدوث  هذا السيناريو السيئ .
وقال ان منظمة الامن والتعاون الاوروبي غير صالحة لمناقشة مشاكل الدرع الصاروخية. ومن شأن المعاهدة الاوروبية للامن التي تدعو روسيا  الى توقيعها ان تشكل ساحة ملائمة للمناقشات. 
مدفيديف: ترانزيت الشحنات المخصصة للقوات الائتلافية في افغانستان عبر الاراضي الروسية يمثل  اسهام روسيا في معالجة مشاكل افغانستان.
وتحدث مدفيديف عن الاتفاقات حول نقل الشحنات المخصصة للقوات الائتلافية في افغانستان عبر الاراضي الروسية واعتبرها القسط الذي  تسهم به روسيا في معالجة المشاكل المعقدة القائمة امام المجتمع الافغاني. واكد ان موسكو تود ان ترى افغانستان دولة عصرية لا تنطلق منها الاخطار التي نواجهها اليوم مثل التطرف والتعصب الديني والارهاب وتهريب المخدرات.
وشدد مدفيديف على استعداد الجانب الروسي للعمل مع شركائها في الاتحاد الاوروبي والناتو من اجل بلوع هذه الاهداف. 
مدفيديف: روسيا تنوي تنشيط التعاون مع ايطاليا في مجال الطاقة والتكنولوجيات المتطورة وتحديث الاقتصاد الروسي 
تنوي روسيا تنشيط التعاون في مجال الطاقة والتكنولوجيات المتطورة وتحديث الاقتصاد الروسي مع الاتحاد الاوروبي ككل وايطاليا على اساس ثنائي. واكد مدفيديف ان هذه المسائل ستبحث خلال زيارته الى بروكسل الاسبوع القادم.
ولدى الاجابة عن السؤال بخصوص عدم تطرق الجانبين خلال لقائهما اليوم الى مسألة "السيل الجنوبي" قال مدفيديف ان كل الامور على ما يرام في هذا المجال.
مدفيديف: عاد حجم التبادل التجاري الروسي ـ الايطالي هذا العام الى مستواه قبل اندلاع الازمة المالية وشكل 40 مليار دولار
تمكنت روسيا وايطاليا من اعادة التبادل التجاري بينهما خلال العام الحالي الى مستواه ما قبل الازمة المالية والذي يقدر بـ 40 مليار دولار. واكد مدفيديف ان المشاريع بالمشاركة الروسية والايطالية تنفذ بنجاح. وحسب افادته فانه تطرق الجانبان الروسي والايطالي خلال المشاورات الى الاتجاهات الملموسة للتعاون وخطط العمل المستقبلي مما يشهد على الآفاق الواعدة لتطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.
واشاد الطرفان بمستوى التعاون الانساني بين البلدين.وذكر مدفيديف ان العام القادم سيكون عاما للثقافة واللغة الروسيتين في ايطاليا وبالعكس ـ عام الثقافة واللغة الايطالية في روسيا.

هذا وقد تم توقيع عدد من الوثائق بين الحكومتين الروسية والايطالية بحضور مدفيديف وبرلوسكوني منها الاتفاقية حول ترانزيت الشحنات العسكرية للقوات الائتلافية في افغانستان عبر الاراضي الروسية والبروتوكول حول تطبيق الاتفاقية الموقعة بين روسيا والاتحاد الاوربي حول تبادل تسليم مواطني البلدين  والاتفاقية حول تسهيل نظام منح تأشيرات الدخول  وغيرها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)