وسائل الاعلام البلغارية...مهدي غزالي نفذ العملية الارهابية في بورغاس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590951/

عادت وسائل الاعلام البلغارية يوم 30 يوليو/تموز من جديد الى تأكيد قيام مهدي غزالي الذي كان سجينا في سجن "غوانتانامو" الامريكي، بتنفيذ التفجير الانتحاري بحافلة السياح الاسرائيليين في مطار منتجع بورغاس البلغاري يوم 18 يوليو/تموز.

عادت وسائل الاعلام البلغارية يوم 30 يوليو/تموز من جديد الى تأكيد قيام مهدي غزالي الذي كان سجينا في سجن "غوانتانامو" الامريكي، بتنفيذ التفجير الانتحاري بحافلة السياح الاسرائيليين في مطار منتجع بورغاس البلغاري يوم 18 يوليو/تموز.

وكان غزالي قد فجر نفسه مساء يوم 18 يوليو/تموز في مطار بورغاس حيث وصل  عدد كبير من السياح الاسرائيليين للراحة في منتجع "الشاطئ الشمسي". وحسب الرواية الرئيسية، ان انتحاريا تمكن من دخول احدى الحافلات السياحية وتفجير نفسه فيها، حيث قُتل من جراء ذلك خمسة سياح وسائق الحافلة والانتحاري. وبعد الحادث ظهرت في وسائل الاعلام وبالذات في "تايمز اوف اسرائيل" معلومات تفيد بانه يحتمل ان يكون غزالي هو منفذ الانفجار، ولكن بعد مضي بعض الوقت فندت السلطات البلغارية والسويدية(حيث يعيش غزالي) هذه المعلومات.

ولكن في يوم الاثنين 30 يوليو/تموز نشر موقع وكالة الانباء البلغارية "Novinite " صورتين للغزالي واحدة بشعر طويل والثانية بشعر قصير، وكذلك صورتين اخريين لمنفذ التفجير كما يعتقد وبمختلف قصات الشعر ايضا، اضافة لذلك نشرت صور مشوهة لوجه الانتحاري الذي نفذ العملية. وحسب كاتب المقال جميع الصور متشابهة فيما بينها وهذا ما يبرهن على قيام غزالي بتنفيذ العملية.

وحسب المعطيات المنشورة قبل ثلاث سنوات على موقع "stockholmnews.com" فان غزالي اثار اهتمام الشرطة مرات عديدة. وبعد ان قضى مدة 2.5 سنة في سجن "غوانتانامو" بعد ان نقل اليه من باكستان، اعتقل ثانية في باكستان. وكانت التهمة هذه المرة العلاقة مع تنظيم "القاعدة" ولكن بعد شهرين من ذلك اطلق سراحه وعاد الى موطنه السويد.

وكان رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف قد اعلن بان المعلومات بخصوص نموذج الحمض النووي وبصمة اصابع منفذ العملية الانتحارية في بورغاس غير موجودة في قاعدة البيانات المتوفرة. ان هذه الظروف تخلق شكوكا حول قيام احد نزلاء اشهر السجون الامريكية بتنفيذ هذه العملية.

وحسب قول بوريسوف، لقد وصل الارهابي الى بلغاريا قبل شهر من العملية، ومن المحتمل من احدى بلدان منطقة شينغين. وكان يتنقل من مدينة الى اخرى للسرية، كما انه كان يغير السيارات التي استخدمها في تحركاته.

ومن المعروف ان غزالي مواطن سويدي وهو من اصول جزائرية وفنلندية .

المصدر:وكالات