كلينتون: واشنطن لا تزال تعمل على استئناف محادثات السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59089/

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة 3 ديسمبر/كانون الاول إن بلادها لا تزال تعمل على استئناف محادثات السلام في الشرق الاوسط بين الفلسطينيين والاسرائيليين. من جهة اخرى اكدت وزيرة الخارجية الاميركية ان جيران ايران يشاطرون واشنطن مخاوفها بشأن البرنامج النووي الذي تنفذه طهران.

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة 3 ديسمبر/كانون الاول إن بلادها لا تزال تعمل على استئناف محادثات السلام في الشرق الاوسط بين الفلسطينيين والاسرائيليين، على الرغم من اعلان الفلسطينيين أن المفاوضات مع اسرائيل قد انهارت.

واوضحت كلينتون خلال لقائها بنظيرها البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في المنامة أن الولايات المتحدة تعمل بجهد لتوفير ظروف تسمح للاطراف بالتفاوض من اجل التوصل الى تسوية نهائية.

وتشارك وزيرة الخارجية الامريكية في منتدى "حوار المنامة" المخصص لشؤون الأمن الاقليمي في منطقة الخليج ويناقش المشاركون فيه الملف النووي الايراني والوضع في اليمن اضافة الى الملفين السوداني والعراقي، حيث ستلقي مساء الجمعة خطابا في افتتاح المنتدى.

ويشارك في المنتدى الاعضاء الخمسة الدائمون بمجلس الامن الدولي وحلف شمال الاطلسي ومؤسسات الامن القومي ووزراء خارجية قطر والإمارات واليمن والعراق وإيران وتركيا، اضافة الى دول من الاتحاد الاوروبي.

كلينتون: جيران طهران يشاطرون واشنطن مخاوفها من الملف النووي الإيراني

اكدت وزيرة الخارجية الاميركية ان جيران ايران يشاطرون واشنطن مخاوفها بشأن البرنامج النووي الذي تنفذه طهران.
واعربت كلينتون عن املها في ان تخوض طهران محادثات "جدية" في المفاوضات المرتقبة بين ايران والدول الكبرى في جنيف يوم الاثنين المقبل، مع وجود مخاوف في كل دول القارة، خاصة في منطقة الخليج، مضيفة ان سياسة بلادها تجاه الملف النووي الإيراني تنعكس في سياسة كل بلد من بلدان المنطقة، بحسب رايها.
واضافت وزيرة الخارجية قائلة  "طبيعي انه عندما تكونون جيران بلد يسعى الى امتلاك السلاح النووي، ستتعاملون مع الامر باعتباره ينطوي على تهديد اكبر بكثير مما هي الحال بالنسبة لبلد على بعد الاف الكيلومترات. لكن المخاوف هي عينها ونحن نامل من ايران ان تأخذها في الحسبان".
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية