اللجنة من أجل توحيد كوريا تنفي الأنباء عن تغييرات في سياسة كوريا الشمالية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590831/

لم تطرأ أية تغييرات على  سياسة كوريا الشمالية. جاء ذلك يوم 29 يوليو/تموزعلى لسان ناطق باسم اللجنة الكورية الشمالية من أجل التوحيد السلمي لكوريا.

لم تطرأ أية تغييرات على  سياسة كوريا الشمالية. جاء ذلك يوم 29 يوليو/تموزعلى لسان ناطق باسم اللجنة الكورية الشمالية من أجل التوحيد السلمي لكوريا.

ووصف الناطق الأنباء التي نشرتها جمهورية كوريا والتي تفيد أن القيادة الكورية الشمالية الحالية ترغب في " نسيان الماضي" وصف ذلك بأنه تعبير عن جهل بالغ.

وجاء في البيان الصادر عن اللجنة أن انتظار تغيرات سياسية وسياسة اصلاحات والانفتاح من بيونغ يانغ هو حلم أحمق للنظام العميل المزيف الذي يحاول صنع تصوير مشوه خاطئ عما يحدث في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية. وقال :"على العكس فإن الشعب والجيش بقيادة كيم جونغ أون يسيران سيرا راسخا على الطريق الذي رسمه القائدان العظيمان كيم أيل سونج وكيم جونغ أيل.

 ويبرز بيان اللجنة استعداد بيونغ يانغ لتطوير العلاقات مع الدول الصديقة. وبالاضافة إلى ذلك  فإن كورية الشمالية مستعدة، بحسب اللجنة، لاتخاذ خطوات من أجل  الوفاق الوطني بين شطري كوريا الجنوبي والشمالي وبلوغ وحدة الأمة الكورية.

يذكر أن  وكالة الأنباء المركزية الكورية أفادت يوم 16 يوليو/تموز الجاري بإقالة نائب المارشال ري يونغ هو من منصب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي للجيش الكوري الشمالي لاسباب صحته. واتخذ هذا القرار في اجتماع المكتب السياسي لحزب العمل الكوري.

وكانت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية قد أفادت في وقت سابق بأن سبب استقالة نائب المارشال من كل مناصبه هو عدم رغبته في التعاون مع القائد الجديد كيم جونغ أون الذي يسعى إلى بسط سيطرته على القوات المسلحة لكوريا الشمالية.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

صفحة أر تي على اليوتيوب