لافروف: روسيا واليابان مستعدتان لمواصلة الحوار بشأن قضية جزر الكوريل رغم تباين المواقف

أخبار روسيا

لافروف: روسيا واليابان مستعدتان لمواصلة الحوار بشأن قضية جزر الكوريل رغم تباين المواقفجزيرة ايتوروب المتنازع عليها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590740/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد موسكو وطوكيو لمواصلة الحوار بشأن قضية جزر الكوريل وتوقيع اتفاقية السلام بين البلدين "في أجواء هادئة وبناءة" رغم تباين مواقف الطرفين من هذه القضية.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد موسكو وطوكيو لمواصلة الحوار بشأن قضية جزر الكوريل وتوقيع اتفاقية السلام بين البلدين "في أجواء هادئة وبناءة" رغم تباين مواقف الطرفين من هذه القضية.

وصرح لافروف في مؤتمر صحفي عقده السبت 28 يوليو/تموز في منتجع سوتشي الروسي بعد مباحثات مع نظيره الياباني كويتشيرو جيمبا: "مواقفنا بشأن اتفاقية السلام متباينة، ولكن ثمة استعداد لدى الطرفين لمواصلة الحوار في أجواء هادئة وبناءة".

وأعرب لافروف عن ارتياحه إزاء مباحثاته مع جيمبا، مشيرا إلى أن لقاء اليوم هو اللقاء الخامس بينهما. وأكد أنه "مرتاح تماما لتلك المباحثات سواء من حيث مضمونها والأجواء التي جرت فها".

تجدر الإشارة إلى ان روسيا واليابان لم توقعا معاهدة للسلام بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. وتمثل قضية جزر الكوريل العقبة الأساسية أمام توقيع هذه الوثيقة، إذ تعتبر طوكيو أن 4 جزر من جزر الكوريل (ايتوروب وكوناشير وشيكوتان وهابوماي) تعود إليها بموجب الاتفاقية الثنائية حول التجارة والحدود الموقعة في عام 1855. وأعلنت طوكيو أن عقد معاهدة للسلام مرهون بموافقة روسيا على ضم الجزر الأربع إلى اليابان.

من جهتها، تؤكد موسكو أن جزر الكوريل الجنوبية انضمت إلى الاتحاد السوفيتي بموجب نتائج الحرب العالمية الثانية، ولهذا لا يوجد أي أساس للتشكيك في شرعية حق روسيا في امتلاك تلك الأراضي.

المصدر: وكالة "نوفوستي"