مود: سقوط الأسد "مسألة وقت" بسبب الاستخدام المفرط للقوة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590723/

صرح الجنرال روبرت مود الرئيس السابق لبعثة المراقبين الدوليين في سورية بأن سقوط حكومة الرئيس بشار الأسد ما هو إلا مسألة وقت لأن استخدامها المفرط للقوة يحشد المزيد من المنشقين.

صرح الجنرال روبرت مود الرئيس السابق لبعثة المراقبين الدوليين في سورية بأن سقوط حكومة الرئيس بشار الأسد ما هو إلا مسألة وقت لأن استخدامها المفرط للقوة يحشد المزيد من المنشقين.

وقال مود، الذي غادر دمشق في 19 يوليو/ تموز: "في كل مرة يقتل فيها 15 شخصا في قرية ينضم 500 آخرون إلى المتعاطفين، 100 منهم تقريبا مقاتلون."

وأشار مود في حديث لوكالة "رويترز" الجمعة 27 يوليو/ تموز، إلى أن الأسد سيكون في مأمن على الأرجح على المدى القصير لأن "قدرات الجيش السوري العسكرية أقوى بكثير جدا من قدرات المعارضة."

وأضاف: "في اللحظة التي نرى فيها تشكيلات عسكرية أكبر تترك صفوف الحكومة لتنضم إلى المعارضة سيكون هذا إيذانا ببدء تسارع الخطى، وهذا قد يستغرق شهورا أو أعواما."

ولم يتمكن مود الذي رأس بعثة تضم 400 فرد من وقف العنف المتصاعد، وقال إن مجموعات منظمة مزودة بمدفعية وقذائف مورتر وتشكيلات آلية مسؤولة عن جانب من العنف في القرى السورية.

المصدر: رويترز