الخارجية الأمريكية: واشنطن تركز اهتمامها على استعداد سورية للحياة ما بعد الأسد

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590679/

ذكر مايك هامر، مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون العامة ان الولايات المتحدة تركز حاليا على كيفية استعداد سورية للحياة ما بعد بشار الأسد. جاء هذا التصريح اثناء لقاء هامر مع الصحفيين الاجانب عقد يوم الخميس 27 يوليو/تموز في واشنطن.

ذكر مايك هامر، مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون العامة ان الولايات المتحدة تركز حاليا على كيفية استعداد سورية للحياة ما بعد بشار الأسد. جاء هذا التصريح اثناء لقاء هامر مع الصحفيين الاجانب عقد يوم الخميس 27 يوليو/تموز في واشنطن.

وقال هامر مجيبا على سؤال حول تفاصيل تعاون الولايات المتحدة مع المعارضة السورية بهدف حفزها على الحوار مع حكومة الأسد، وحول احتمال اتخاذ واشنطن قرار بدعم قوات المعارضة للانتصار عسكريا على النظام السوري، ان الولايات المتحدة تفعل كل ما في وسعها لوقف العنف في سورية وبدء عملية الانتقال السياسي الى السلطة الجديدة.

ولم يضرب هامر اية أمثلة للحوار مع المعارضة السورية الهادف الى اجلاسها الى طاولة التفاوض.

وأكد المسؤول الامريكي مرة آخرى موقف ادارة أوباما الذي يكمن في ضرورة تنحي بشار الأسد عن الحكم. وقال هامر: " من الواجب على بشار الأسد ان يفهم انه يفقد السيطرة على الاراضي السورية وانه لا يمكن حل الوضع الحالي القائم عن طريق العنف".

وحسب قول الدبلوماسي الأمريكي فان الولايات المتحدة تركز حاليا، مع عدد من الدول الأخرى، على ما سيحدث بعد ذلك، او بعد السقوط الوشيك للنظام الحاكم في دمشق، حسب اعتقاد واشنطن،  وكيفية استعداد سورية ليوم ما بعد الأسد.

وأشار مايك هامر الى ان واشنطن تعول على انه بعد رحيل الأسد ستتمكن جميع الجماعات العرقية والدينية في سورية من توحيد وتشكيل تلك الحكومة التي ستعكس مصالح كل فئات الشعب.

ولم ينف الدبلوماسي الامريكي ان دعم المعارضة يتصدر سياسة الولايات المتحدة ازاء سورية، مكررا ان الولايات المتحدة لا تزود المعارضة السورية بأسلحة.

في نفس الوقت هامر ان واشنطن تحاول خلق الظروف التي ستؤدي الى انهيار سريع لحكومة بشار الأسد وستسمح لضمان الانتقال السلمي الذي "تريد واشنطن أن ترى"، مشيرا الى ان السلطات الأمريكية تعتزم، من أجل تحقيق هذه المهمة، تشديد العقوبات الاقتصادية ضد دمشق.

واشنطن تعرب عن امتنانها لموسكو لتأكيدها لدمشق عدم قبول أية تهديدات باستخدام الأسلحة الكيماوية

ذكر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون العامة مايك هامر ان واشنطن تعرب عن امتنانها لموسكو على التأكيد للسلطات السورية عدم قبول أية تهديدات باستخدام الأسلحة الكيماوية.

وأكد هامر ان القيادة الأمريكية اعطت عدة مرات اشارات واضحة بانها تعتقد ان استخدام الأسلحة الكيماوية امر غير مقبول وغير ممكن اطلاقا.

وقال الدبلوماسي الأمريكي: "نثمن عاليا جهود زملائنا الروس الموجهة الى ارسال مثل هذه الاشارة لدمشق وبشار الأسد".

وحسب قوله فان من المهم جدا ان يعطي المجتمع الدولي اشارات واضحة الى الحكومة السورية يؤكد فيها ان استخدامها المحتمل للأسلحة الكيماوية سيكون امرا وحشيا ولا يجب قبوله.

خبير عسكري: دمشق لن تستخدم السلاح الكيمساوي

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن أعرب الخبير والباحث الاستراتيجي في مركز "نيسا" التابع لجامعة الدفاع الوطني الأمريكية نجم الجبوري عن اعتقاده بأن دمشق لن تستخدم الأسلحة الكيمياوية وأنها تحدثت عن هذه الإمكانية فقط لتحاول تخفيف الضغط عليها.