الأغنية والقصيدة وسيلة حديثة لعلاج ألزهايمر

الصحة

الأغنية والقصيدة وسيلة حديثة لعلاج ألزهايمر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590661/

طوّر شاعر ألماني وسيلة حديثة لمساعدة مرضى ألزهايمر يهدف الى تحسين الحالة الصحية لدى هؤلاء، من خلال الكلمة والقصائد الشعرية والأغاني من خلال مشروع أطلق عليه اسم "كلمات اليقظة".

طوّر شاعر ألماني وسيلة حديثة لمساعدة مرضى الزهايمر بهدف تحسين الحالة الصحية لدى هؤلاء، من خلال الكلمة والقصائد الشعرية والأغاني من خلال مشروع أطلق عليه اسم "كلمات اليقظة" بحسب موقع "العرب أونلاين".

فقد كان الشاعر الألماني لارس روبيل على اطلاع بفكرة ابتكرها الأمريكي غاري غلازنر وحملت اسم "مشروع الشعر للتخفيف من وطأة الزهايمر"، مما دفعه الى دعوة غلازنر الى ألمانيا للعمل المشترك لتطوير الفكرة وجعلها فعالة. وبالفعل توجه غاري غلازنر الى ألمانيا قبل 3 أعوام حيث تم تأسيس ورشة عمل تنقلت بين أرجاء البلاد وزارت دور رعاية المسنين في سياق حملة توعية وتعريف بطبيعتها  وبأهدافها.

ومن أهم ما تقوم عليه "كلمات اليقظة" هو إلقاء أبيات شعرية تمتاز بقوة المعاني وبطريقة حماسية على مسامع المصاين بمرض الزهايمر، إيماناً من القائمين على المشروع بأن هذه الأبيات الشعرية ستعيد الى أذهان المستمعين كلمات وقصائد سمعوها في مرحلة الطفولة، الأمر الذي سيدفعهم للاستجابة وبعفوية مع كلمات القصائد التي استمعوا اليها وترديدها لاحقاً، ما سيؤدي الى تنشيط خلايا المخ لديهم.

ولا يقتصر دور المشروع على علاج المرضى فحسب بل يشمل دورات تدريبية للمشرفين على دور المسنين، كي يتمكنوا من مواصلة العلاج بأنفسهم. ولتحقيق هذا الهدف زار روبيل ما يزيد عن 50 داراً للمسنين حيث قدم القصائد والأغاني المتميزة. وحول تقنية العلاج الجديدة أوضح الشاعر الألماني انه ليس بالضرورة تخصيص وقت محدد يعادل حصة تدريبية كاملة متواصلة مدتها 45 دقيقة، بل قد يكون من الكافي تجزئتها الى عدة فترات تغطي أوقات تناولهم الطعام وقبل ذهابهم للاستحمام أو خلودهم للنوم.

ويؤكد لارس روبيل ان "المغزى هو خلق لحظة يشعر فيها أولئك المشاركون بالسعادة، اذ تتملك المرضى حالة من اليقظة ويبدون قدراً من التأثر الوجداني ويجلسون في وضع مستقيم". من جانبها اعتبرت أخصائية العلاج الطبيعي في إحدى دور المسنين في ألمانيا كاثي هويردر ان هذا النوع من العلاج جعل المرضى أنشط ذهنياً ودفعهم للمثابرة على حضور الجلسات لفترات أطول، مشيرة الى انه تسنى لهم حفظ بعض الأبيات الشعرية والأغاني لساعات امتدت لدى البعض حتى اليوم التالي.

أفلام وثائقية