جمهورية ترانسنيستريا تحتفل بذكرى مرور 20 عاما على وصول قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة

أخبار روسيا

جمهورية ترانسنيستريا تحتفل بذكرى مرور 20 عاما على وصول قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590563/

تحتفل جمهورية ترانسنيستريا (بريدنيستروفيه) بذكرى مرور 20 سنة على وصول قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة. وأصدر رئيس جمهورية ترانسنيستريا العام الجاري مرسوما رئاسيا يقضي باستحداث عيد دخول قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة والذي سيحتفل به كل عام في 29 يوليو/تموز.

تحتفل جمهورية ترانسنيستريا (بريدنيستروفيه) بذكرى مرور 20 سنة على وصول قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة.

وصرح يفغيني شيفتشوك رئيس جمهورية بريدنيستروفيه لمراسل وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء يوم 26 يوليو/تموز قائلا:" نتذكر دوما دور أفراد قوات حفظ السلام الروسية الذين أوقفوا النزاع الدموي منفذين عملية فريدة من نوعها  أدرجت في أسفار التاريخ. ومنذ ذلك الحين فإنهم  ينفذون إلى جنب زملائهم من مولدافيا وترانسنيستريا مهمات حفظ السلام. ولم تشهد المنطقة على مدى 20 عاما أي حالة للعنف أو سفك الدماء".

وأشار رئيس الجمهورية غير المعترف بها  إلى أن تيراسبول تصر على  الحفاظ على  التشكيلة الحالية لقوات حفظ السلام. وقال: "نحن نستبعد حتى احتمال النقاش في موضوع تغيير  إطار عملية حفظ السلام. وندعو إلى  استمرار العمل المستقر لقوات حفظ السلام حتى إحلال التسوية السياسية النهائية للنزاع".

يذكر أن رئيس جمهورية ترانسنيستريا أصدر العام الجاري مرسوما رئاسيا يقضي باستحداث عيد دخول قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة الذي سيحتفل به كل عام في 29 يوليو/تموز.

وأعلنت 5 مناطق في مولدافيا تقع على الضفة اليسرى لنهر دنيستر في 2 سبتمبر/أيلول 1990 - أي  قبل تفكك الاتحاد السوفيتي بعام تقريبا أعلنت قيام جمهورية ترانسنيستريا الاتحادية ضمن الاتحاد السوفيتي، ثم تم إعلان  جمهورية ترانسنيستريا المولدافية المستقلة وعاصمتها تيراسبول.  وأعرب أهالي مدينة بينديري وبعض المناطق الملحقة بها والواقعة في الضفة اليمنى لنهر دنيستر، عن رغبتهم في الانضمام إلى جمهورية ترانسنيستريا المولدافية، وذلك بعد صدور بيانات تحمل طابعا قوميا شوفينيا من قبل بعض العناصر الراديكالية في كيشينوف، تدعو إلى خروج مولدافيا من الاتحاد السوفيتي وانضمامها إلى رومانيا.

ولم توافق السلطات المولدافية على قرار النواب من ترانسنيستريا وحاولت تسوية المشكلة بإدخال القوات إلى الجمهورية غير المعترف بها، الأمر الذي تسبب عام 1992  في نشوب نزاع مسلح استمر  بضعة أشهر حتى منتصف يوليو/تموز في منطقة ترانسنيستريا. وفقدت كيشينوف سيطرتها على المناطق الواقعة في ضفة دنيستر اليسرى. وأصبحت ترانسنيستريا تتمتع بصفات الدولة المستقلة بما في ذلك العملة الوطنية، لكن تيراسبول لم تحصل على اعتراف دولي على الرغم من أنها تصر على ذلك. أما مولدافيا فلا  يرضيها هذا الأمر، وتعرض على أهالي ترانسنيستريا الحكم الذاتي ضمن دولة واحدة.

وتضم قوات حفظ السلام أكثر من 400 عسكري روسي، و492 عسكريا من ترانسنيستريا، و355 عسكريا مولدافياً، و10 مراقبين أوكرانيين.

المزيد من التفاصيل عن جمهورية ترانسنيستريا على موقعنا.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة