عربي يضرب سيدة في سوق ظناً انها زوجته

متفرقات

عربي يضرب سيدة في سوق ظناً انها زوجته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590498/

اعتدى مواطن أحد البلدان العربية على سيدة بالضرب أثناء تجولها بأحد الأسواق وهو يصرخ ظناً انها زوجته وخرجت من المنزل بدون إذنه، الى ان تدخل بعض المارة ونجحوا بإبعاده عنها، ليصاب بالذهول حين اتضح له انها سيدة تشبه زوجته الى حد كبير

اعتدى مواطن أردني في مدينة إربد الواقعة بشمال المملكة على سيدة بالضرب أثناء تجولها بأحد الأسواق وهو يصرخ ظناً انها زوجته وخرجت من المنزل بدون إذنه، الى ان تدخل بعض المارة ونجحوا بإبعاده عنها، ليصاب بالذهول حين اتضح له انها سيدة تشبه زوجته الى حد كبير، فانسحب مبتعداً وهو يردد "والله فكرتك وزجتي" تاركاً المسكينة تبكي وهي في حيرة من أمرها بسبب الصدمة.

وقد رأى عدد من المشاركين في مواقع التواصل الاجتماعي في رد المواطن الأردني تجسيداً للمثل القائل "عذر أقبح من ذنب"، معتبرين ان ضرب الزوجة بالنسبة للبعض أمر طبيعي لا يستحق الاهتمام، موجهين اللوم للمرأة التي تسمح بأن يعاملها زوجها بهذا السلوك.

يُذكر انه سبق وان وقعت أكثر من حادثة التباس أحد الزوجين بالآخر، فقد شهدت ماليزيا منها واقعتين أسفرت الأولى قبل سنوات عن مقتل سيدة، بعد ان أطلق زوجها (70 عاماً) الرصاص عليها حين اختلط عليه الأمر وظن ان قرداً تسلق إحدى أشجار مزرعته ليقطف ثمار فاكهة، ليصيب زوجته (68) برصاصة قاتلة، لتسقط من فوق الشجرة جثة هامدة، لتنتهي، بهذا الشكل المأساوي، حياتهما الزوجية التي توجت بـ 13 من الابناء.

كما أفادت وسائل إعلام ماليزية في وقت سابق بأن سيدة تبلغ من العمر 40 عاماً أنهت أعمالها المنزلية والإعداد لاستقبال عيد الفطر وقررت نيل قسط من الراحة فتوجهت منهكة القوى للفراش، ليلحق بها ضيف شاب يصغرها بـ 11 عاماً هو صديق زوجها ومقيم في المنزل لمدة شهرين، استغل غياب الرجل وضاجعها فتجاوبت معه ظناً منها انه زوجها.

لكن اكتشفت السيدة الأمر حين عاد زوجها الى البيت بملابس العمل وسألها عن سبب تواجد صديقه معها في غرفة النوم بعد ان رآه خارجاً منها، فتقدمت السيدة بشكوى ضد الضيف متهمة إياه باغتصابها.

أفلام وثائقية