قمة منظمة الامن والتعاون الاوروبي تتبنى وثيقة ختامية ببعض تحفظات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59049/

انتهت اعمال قمة منظمة الامن والتعاون الاوروبي في 2 ديسمبر/كانون الاول بتبني وثيقة ختامية بعد مناقشات حامية لساعات طويلة بصددها. ولم يتم التوصل الى وفاق بصدد خطة العمل للمنظمة. فعارضت روسيا توقيع الوثيقة الختامية في جزئها الذي يشير الى "نزاع جورجيا". كما لم تتوصل ارمينيا واذربيجان الى وفاق في مسألة قره باغ.

انتهت اعمال قمة منظمة الامن والتعاون الاوروبي في 2 ديسمبر/كانون الاول بتبني وثيقة ختامية بعد مناقشات حامية لساعات طويلة بصددها. ولم يتم التوصل الى وفاق بصدد خطة العمل للمنظمة. فعارضت روسيا توقيع الوثيقة الختامية في جزئها الذي يشير الى "نزاع جورجيا". كما لم تتوصل ارمينيا واذربيجان الى وفاق في مسألة قره باغ.
اما الرئيس الكازاخي نورسلطان نزاربايف فقد اعلن خلال الجلسة الختامية انه يمكن اعتبارها "نجاحا تاريخيا مشتركا يفي باماني شعوبنا في عالم آمن". واشار الى ان رؤساء الدول والحكومات اكدوا خلال المناقشات على اهمية توقيع البيان الختامي.
وقال ممثل روسيا في ختام القمة ان مواقف  بعض البلدان المنطلقة من الاعتبارات الايديولوجية تسببت في اعتراضات لدى صياغة الوثيقة. 
فقد قال ممثل الاتحاد الاوربي ان منظمته تؤكد "دعمها الراسخ والثابت لسيادة جورجيا ووحدة اراضيها في اطار الحدود المعترف بها دوليا".
ومن جانبه اعلن وزير الخارجية الكازاخي كانات سعودبايف الذي ترأس القمة المنتهية انه برغم من خيبة الامل عن عجزنا في تحقيق شيء اكبر خلال معالجة بعض المسائل الملحة في اجندة القمة، فان الوثيقة الختامية تؤكد من جديد القواعد والمبادئ والالتزامات التي تقوم على اساسها منظمة الامن والتعاون الاوروبي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك