بيكهام يهنئ روسيا وقطر ويتحسر على انكلترا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59047/

هنأ النجم الإنكليزي ديفيد بيكهام سفير ملف ترشيح إنكلترا لتنظيم مونديال 2018، روسيا وقطر على فوزهما بشرف استضافة مونديالي 2018 و 2022، وفي الوقت نفسه أعرب عن حزنه لخسارة بلاده في المنافسة.

هنأ النجم الإنكليزي ديفيد بيكهام سفير ملف ترشيح إنكلترا لتنظيم مونديال 2018، روسيا وقطر على فوزهما بشرف استضافة مونديالي 2018 و 2022، وفي الوقت نفسه أعرب عن حزنه لخسارة بلاده في المنافسة.

وقال بيكهام نجم كرة القدم :" لقد قمنا بكل ما نستطيع. ترشيحنا لا يمكن أن يكون أفضل من ذلك. هذا أمر مخيب، وأهنئ روسيا وقطر، انهما دولتان مهمتان جدا وسيكون الفيفا فخورا بهذا الاختيار".

كما عبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والأمير وليام اللذين ذهبا الى زيوريخ لدعم ملف ترشيح بلدهما، عن خيبة أمل كبيرة.

وصرح كاميرون الذي دعاه نظيره الروسي فلاديمير بوتين وغيره من السياسيين عدم الذهاب الى زيوريخ، أنه أصيب "بخيبة مريرة"، وقال "الأمر محزن جداً. لم ننظم المونديال منذ ولادتي (في أكتوبر/تشرين الأول 1966 أي بعد 3 اشهر من المونديال الوحيد الذي نظمته انكلترا وأحرزت الكأس). كنت آمل أن تتغير الأمور، لكن لم يكن ذلك هذه المرة".

وكان فلاديمير  بوتين رئيس الوزراء الروسي قد أعلن قبل يوم من عملية التصويت، بانه كان يرغب بالذهاب إلى زوريخ شخصيا ولكنه فضل الامتناع عن السفر في الظروف الحالية احتراما لأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من أجل توفير الفرصة لهم لاتخاذ القرار بهدوء وبدون أي ضغط خارجي، وأشار بوتين الى أن هناك حملة واضحة بدأت تظهر في الفترة الأخيرة ضد عرض روسيا لاستضافة البطولة، داعيا زملائه من السياسيين إلى الامتناع عن ممارسة إي ضغط على أعضاء الفيفا.

ومن جانبه، أعرب الأمير وليام عن "خيبة أمل كبيرة وحزن شديد"، وقال "قدمنا ملفاً قوياً جداً، لكن للأسف لم تسر الأمور كما كنا نشتهي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا