زعيم جناح "القاعدة" العراقي يهدد بعمليات إرهابية في "قلب" الولايات المتحدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590433/

أفادت قناة "ان بي سي" التلفزيونية الأمريكية يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز أن زعيم تنظيم "دولة العراق الإسلامية" المرتبط بالـ"القاعدة"، قد هدد الأمريكيين بعمليات إرهابية سريعة "في قلب" الولايات المتحدة.

أفادت قناة "ان بي سي" التلفزيونية الأمريكية يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز أن زعيم تنظيم "دولة العراق الإسلامية" المرتبط بالـ"القاعدة"، قد هدد الأمريكيين بإرتكاب عمليات إرهابية "في قلب" الولايات المتحدة قريبا.

وأعلن أبو بكر البغدادي، زعيم "دولة العراق الإسلامية" في تسجيل صوتي له أذيع يوم الثلاثاء، أن "القاعدة" تخطط في الوقت الحاضر لعمليات إرهابية واسعة على أراض الولايات المتحدة.

وقال البغدادي مخاطبا الأمريكيين: "سوف ترون قريبا كيف تدوي العمليات في قلب بلدكم ، لأن حربنا معكم قد بدأت الآن".

وذكر أن التنظيم يخطط  في القريب العاجل لسلسلة من التفجيرات والإغتيالات داخل الحدود العراقية، على حد قوله.

وأكد المسؤولون في وكالة الإستخبارات الأمريكية من جانبهم لقناة "ان بي سي"، عدم وجود خطر ملموس لعمليات إرهابية في الولايات المتحدة، وتحديدا في أكبر المدن الامريكية - نيويورك.

ونقلت قناة "ان بي سي" عن المتحدث بإسم مكتب التحقيقات الفيدرالي بيتر دونالد: إنه "لا يوجد خطر ملموس او اكيد (لعملية إرهابية) في نيويورك في هذه اللحظة". وحسب قوله فإن زعماء "القاعدة" كثيرا ما اصدروا التهديدات ضد الولايات المتحدة، والتي لا أساس لها.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام الغربية، فإن "دولة العراق الإسلامية" قد تأسست على يد الإرهابي الأردني أبو مصعب الزرقاوي (أحد المقربين من أسامة بن لادن)، الذي تمت تصفيته في يونيو/حزيران 2006 خلال عملية خاصة نفذتها قوى التحالف في العراق.

وذكرت قناة "ان بي سي" أن البغدادي تزعم التنظيم في العام 2010 وفي الوقت نفسه ذكر بعض أعضاء "القاعدة" الأسرى لدى الجيش الامريكي خلال التحقيقات، أن البغدادي ليس إلا شخصية وهمية، تتحدث بإسمها المنظمة الإفتراضية عن طريق تسجيلات صوتية في الإنترنت.

ويعتقد بعض العسكريين الامريكيين ايضا أن "دولة العراق الإسلامية" ليست إلا المنظمة الإفتراضية التي ظهرت في العام 2006 عبر الإنترنت وأعلنت مسؤليتها عن العديد من العمليات الإرهابية.

وحسب رأيهم فان "دولة العراق الإسلامية" هي المحاولة الأخيرة لتنظيم "القاعدة" لكي يعلن عن تطلعاته في بناء دولة في العراق على نمط نظام طالبان الإسلاموي، الذي كان قائما في افغانستان من منتصف 1990 حتى عام 2001.