اعتقال والدة البوعزيزي شرارة الثورة التونسية والربيع العربي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590407/

ذكرت وكالة الأنباء التونسية، أن محكمة مدينة سيدي بوزيد مهد "ثورة الياسمين"، حكمت على منوبية البوعزيزي بتهمة "الإعتداء اللفظي والقذف العلني والتعدي على الأخلاق الحميدة".

ذكرت وكالة الأنباء التونسية،  أن محكمة مدينة سيدي بوزيد مهد "ثورة الياسمين"، حكمت على منوبية البوعزيزي بتهمة "الإعتداء اللفظي والقذف العلني والتعدي على الأخلاق الحميدة".

وكانت والدة البوعزيزي، اعتقلت الجمعة الماضية بأمر من النيابة العامة بمحكمة سيدي بوزيد، وأرجع الوكيل العام قرار الإعتقال بحق منوبية البوعزيزي البالغة من العمر60 عاما، إلى وقوع مشادة كلامية بينها وبين قاض داخل قاعة المحكمة.

وقال ابنها سالم البوعزيزي، نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية التي أوردت الخبر، إن والدته تشاجرت مع كاتب في المحكمة وليس مع قاض، بعد أن قام بتوجيه اهانات لها ودفعها للخروج، الأمر الذي لم تستسغه والدته التي تبادلت الشتائم مع الشخص المذكور.

وكانت منوبية البوعزيزي، وفق تقارير إخبارية، بصدد استخراج وثائق أثناء حدوث مشادة مع الموظف، واتهم ابنها موظفي المحكمة "بالتباطؤ والتلكؤ في تقديم خدمات عمومية"، معتبرا أن ذلك "إهانة لأم الشهيد"، وهدد بالتصعيد في حال عدم الإفراج الفوري عن والدته مضيفا بأنه لن يسكت على هذه الإهانة.

ويشار إلى ان الشاب محمد البوعزيزي٬ الذي اشتغل كبائع متجول للخضار بعد تخرجه من الجامعة، أضرم في 17 ديسمبر/كانون الاول 2010 النار في نفسه بعد تعرضه للإهانة على يدي شرطية تونسية، ليلفظ أنفاسه متأثرا بحروقه، الأمر الذي شكل شرارة لاندلاع الثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قبل أن تمتد رياحها إلى بلدان عربية أخرى.