الخارجية الفرنسية: بشار الأسد سيكون مطلوبا للعدالة حتى في حال تنحيه طوعا عن السلطة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590401/

ذكر لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز ان الرئيس السوري بشار الأسد سيكون مطلوبا للعدالة عاجلا أم آجلا  حتى في حال تنحيه طوعاً عن السلطة.

ذكر لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز ان الرئيس السوري بشار الأسد سيكون مطلوبا للعدالة عاجلا أم آجلا  حتى في حال تنحيه طوعاً عن السلطة.

جاء هذا التصريح تعليقا على نتائج اجتماع جامعة الدول العربية الذي عقد يوم أمس الاثنين 23 يوليو/تموز في الدوحة.

ودعا وزراء الخارجية العرب في ختام هذا الاجتماع الرئيس السوري الى التنحي طوعا عن السلطة، مقابل تأمين خروج آمن له ولعائلته.

وقال وزير الخارجية الفرنسي في هذا الشأن:"أعتقد انه (الأسد) لن يفلت في المستقبل من العقاب، لان كل الطغاة يدفعون في نهاية المطاف ثمن جرائمهم"، مشيرا الى ان حوالي 20 الف شخص قضوا في سورية نتيجة المجابهة.

وأكد فابيوس ان النظام الحالي في سورية سيسقط حتما، وإنها فقط مسألة وقت.

 وحسب رأى وزير الخارجية الفرنسي فان من الواجب في الوقت الراهن اعداد التربة تمهيدا لانتقال السلطة في سورية مع الالتزام بحقوق جميع الجماعات الدينية والقومية، بمن فيهم العلويون والمسيحيون.

وقال لوران فابيوس:" يجب الا يؤدي سقوط بشار الأسد الى اضطهاد الاقليات". وبأقواله هذه  اعطى وزير الخارجية الفرنسي اشارة واضحة تؤكد ان بارس لا تستبعد تطور مثل هذا السيناريو في سورية.

الأزمة اليمنية