طيبي يتلقى تهديدا بالقتل لتمزيقه صورة كهانا رداً على تمزيق الإنجيل

متفرقات

طيبي يتلقى تهديدا بالقتل لتمزيقه صورة كهانا رداً على تمزيق الإنجيل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590326/

لا تزال ردود الأفعال تتزايد حول ما قام به العضو العربي في الكنيست أحمد طيبي حين مزق صورة مؤسس حركة "كاخ" الإسرائيلية مائير كهانا، رداً على تمزيق الإنجيل من قِبل زميله في البرلمان الإسرائيلي ميخائيل بن آري.

لا تزال ردود الأفعال تتزايد حول ما قام به العضو العربي في الكنيست أحمد طيبي حين مزق صورة مؤسس حركة "كاخ" الإسرائيلية مائير كهانا، رداً على تمزيق الإنجيل من قِبل زميله في البرلمان الإسرائيلي ميخائيل بن آري. وبحسب الأنباء الواردة من إسرائيل فإن جماعات "يمينية متطرفة" قامت بحملات تحت شعار "كهانا كان صادقاً" ضد الطيبي وصف بعض المشتركين فيها الطيبي والمسلمين بـ "الخنازير"، كما وصل الحد بها الى تهديده بالقتل عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

وقد وصلت للطيبي رسائل تهديد عبر بريده الالكتروني جاء فيها :"سوف نصلك ونهايتك قريبة أيها العربي القذر .. ستكون نهايتك الإبادة كما فعلوا بنا في أوشفيتس". ولم تقتصر هذه التهديدات على أشخاص مجهولين، اذ انضم الى حملة التهديد هذه المحامي يورام شفطل، الذي طلب بوضع رسوم مسيئة لأحمد طيبي، بالإضافة الى عبارات بذيئة وأخرى وصفته بالفاشية والعنصرية.

وقد بدأ الخلاف بين عضوي الكنيست بعد ان أرسل بن آري تسجيل فيديو يظهر فيه وهو يمزق (العهد الجديد) الإنجيل الذي وصله بالبريد، وأرسل هذا التسجيل الى زملائه في الكنيست الإسرائيلي.

وكان مكتب النائب أحمد طيبي قد أصدر بياناً أفاد من خلاله بتلقيه العديد من التهديدات الصادرة بحقه بعد ان رد على تمزيق الإنجيل بتمزيق صورة مائر كهانا. وفي تسجيل فيديو انتشر سريعأً في الشبكة العنكبوتية اعتلى منصة البرلمان ووجه كلمة لاذعة للنائب ميخائيل بن آري نتيجة "للإهانة التي وجهها للمسيحيين والديانة المسيحية". وقبل ان يمزق صورة مائير كهانا جاء في كلمة طيبي " انه  تلقى التوراة مراراً ولم يفكر أبداً بتمزيقها، "ولم يفكر أي منا بالتعامل بهذه الطريقة مع كتاب مقدس".

وأضاف ان الأيديولوجية العنصرية المتطرفة "الكهانية" هي التي دفعته لتمزيق كتاب مقدس، وتساءل أحمد طيبي: "من أين أتى بهذه الأيديولوجية العنصرية؟" ليجيب بنفسه وهو يحمل صورة مائير كهانا "انها من هذا الشخص". وفيما على صوت رئيس الكنيست  رؤوفين ريفلين محذراً من القيام بعمل أي شئ مخالف للقانون، راح أحمد طيبي يمزق الصورة وهو يردد "هذا الشخص حقير" موجهاً حديثه لبن آري قائلاً انه "عنصري وزبالة مثلك". ثم قذف بالصورة وداسها بقدمه، فيما كان ريفلين يطالب بإغلاق المايكروفون، لينهي أحمد طيبي حديثه بالقول "أنت عار على حديقة الحيوانات وليس فقط على بالكنيست".

وأعرب ريفلين عن استيائه إزاء ما قام به أحمد طيبي مشيراً الى انه "لا يجوز تصحيح ظلم بظلم"، فرد طيبي بأنه مزق صورة إرهابي ليتوجه بن آري له بالقول "بل أنت الإرهابي". وانتهى التسجيل بظهور رجلي أمن في الكنيست وهما يمسكان بميخائيل بن آري في محاولة لإخراجه من القاعة بينما كان يتجه الأخير نحو أحمد طيبي وهو يصرخ "أنت إرهابي".

أفلام وثائقية