بوتين: المشاريع الروسية – الايطالية تتطور رغم اضطراب الاقتصاد العالمي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590311/

اشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الى ان العلاقات الروسية – الايطالية تتعزز وتتطور، على الرغم من التغيرات التي تجري في البلدين والعالم بصورة عامة. جاء ذلك خلال لقائه ماريو مونتي رئيس وزراء ايطاليا في سوتشي يوم 23 يوليو/تموز.

اشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الى ان العلاقات الروسية – الايطالية تتعزز وتتطور، على الرغم من التغيرات التي تجري في البلدين والعالم بصورة عامة. جاء ذلك خلال لقائه ماريو مونتي رئيس وزراء ايطاليا في سوتشي يوم 23 يوليو/تموز.

وقال بوتين:"نحن نعيش اوقاتا غير سهلة وهذا ما نشعر به خاصة في اوروبا.. تربطنا مع ايطاليا علاقات وطيدة وعميقة وهي مستمرة، بغض النظر عن التغيرات الجارية في العالم وفي بلدينا".

واشار بوتين الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال السنة المنصرمة ارتفع بنسبة تزيد عن 25 بالمئة وبلغ 45.9 مليار دولار. وقال انه "لغاية الان لم نصل الى حجم التبادل التجاري، الذي كان قبل الازمة المالية العالمية يشكل 7 مليارات دولار، واذا بقيت وتائر التعاون كما هي عليه فسوف نصل الى هذا المستوى قريبا".

واشار بوتين متحدثا عن علاقات التعاون بين البلدين، الى ان لايطاليا اكبر عدد من الاتفاقيات مع الاقاليم الروسية، اضافة الى المشاريع المشتركة، وقال:"اريد ان اشير الى انه بغض النظر عن الاضطرابات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، لم يتوقف العمل في أي من مشاريعنا المشتركة، بل على العكس تتطور وتتطور بنجاح".

واضاف: "مع الاخذ بعين الاعتبار الحجم الكبير لعلاقاتنا واهميتها للاقتصادين الروسي والايطالي، نحن سعداء بلقائكم واننا ننظر الى بلدكم نظرة حسنة".

ومن جانبه شكر ماريو مونتي بوتين على هذا اللقاء وعلى دعوته لزيارة روسيا وقال: " نحن من جانبنا في ايطاليا نرغب بايلاء هتمام كبير لعلاقاتنا الاستراتيجية مع روسيا". واشار الى ان الحكومة الايطالية السابقة كانت تولي العلاقات مع روسيا اهمية كبيرة.

واضاف مونتي انه ينوي توسيع علاقات التعاون مع روسيا. وقال "ان الاوضاع الصعبة التي تعيشها اوروبا، وخاصة منطقة اليورو، هي بالنسبة لنا ذلك السبيل الذي يرشدنا الى تعزيز العلاقات الاقتصادية الواقعية والصناعية. ومن وجهة النظر هذه فان روسيا هي نقطة انطلاق لعلاقاتنا".

واردف مونتي، ان الرئيس الروسي يبذل جهودا كبيرة، ليس فقط من اجل تطور روسيا، بل ولتطوير العلاقات مع البلدان الاخرى.

وقد شكر الرئيس بوتين ضيفه مونتي على تلبيته الدعوة لزيارة روسيا.