60 عاما على ثوة 23 يوليو.. العدالة الاجتماعية كلمة السر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590268/

ستون عاما على ثورة يوليو عام 1952 بقيادة الزعيم المصري جمال عبد الناصر التي جاءت لاقامة العدالة الاجتماعية وبطموح البناء والتنمية.. ومع سقوط الرئيس السابق حسني مبارك وانتخاب محمد مرسي القادم من رحم جماعة الإخوان المسلمين كأول رئيس مدني للبلاد تطفو الى السطح ملفات الفساد والفقراء واستقلال القرار الوطني الذي لطالما نادى به المصريون.

ستون عاما تمر على اندلاع ثورة 23  يوليو/تموز عام 1952 بقيادة الزعيم المصري جمال عبد الناصر الذى استطاع القضاء على النظام الملكي وأعلن الجمهورية الأولى فى تاريخ البلاد.

جاء عبد الناصر إلى المشهد السياسى لإقامة عدالة اجتماعية بعد أن عانى المصريون من سيطرة مجتمع النصف بالمائة على مقدرات البلاد، مما أدى الى تفشى الفقر والفساد والمحسوبية.

وجاءت ثورة 23 من يوليو بطموح البناء والتنمية فى مختلف القطاعات بدعم شعبي داخلي ودعم سوفيتي تجلى فى بناء السد العالى وإقامة المصانع وتسليح الجيش.

المزيد في التقرير المصور

الأزمة اليمنية