الولايات المتحدة تدعو مالي لاستقبال قوة افريقية لارساء الاستقرار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590232/

دعت الولايات المتحدة يوم 21 يوليو/تموز السلطات في مالي إلى قبول عروض من دول أفريقية بإرسال قوة عسكرية لإرساء الاستقرار في البلاد والمساعدة في استعادة السيطرة على الشمال الصحرواي الذي يسيطر عليه متشددون مرتبطون بتنظيم "القاعدة".

دعت الولايات المتحدة يوم 21 يوليو/تموز السلطات في مالي إلى قبول عروض من دول أفريقية بإرسال قوة عسكرية لإرساء الاستقرار في البلاد والمساعدة في استعادة السيطرة على الشمال الصحرواي الذي يسيطر عليه متشددون مرتبطون بتنظيم "القاعدة".

وأبدت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) منذ شهور استعدادها لإرسال قوة من 3000 جندي لإرساء الاستقرار في مالي إلا أنها لم تحصل حتى الآن على تأييد الأمم المتحدة وقوبلت بمعارضة من سياسيين وعسكريين في مالي.

وقال جوني كارسون وكيل وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية "ينبغي أن تقبل مالي القوة سواء كانت من الجنود أو الشرطة أو الدرك.. التي عرضت اكواس إرسالها". وأضاف "ينبغي لمالي قبول هذا العرض لأنها شاركت في عمليات مشابهة في دول أخرى" في إشارة إلى مشاركة قوات حفظ سلام مالية في مهام بمناطق أخرى.

وتغلب مسلحون محليون ومتشددون أجانب على الانفصاليين الطوارق وسيطروا حاليا على المناطق الشمالية الثلاث الرئيسية في مالي مما أثار مخاوف من تحول المنطقة إلى ملاذ للإرهابيين. وقالت فرنسا المستعمر السابق لمالي إن التدخل العسكري ممكن في حين دعت النيجر جارة مالي إلى تحرك سريع. لكن مجلس الأمن الدولي لم يؤيد الخطة، ويقول الاتحاد الأفريقي إنه يؤيد الحوار، في حين حذرت المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات، وهي مؤسسة بحثية، الدول من الخوض في وضع معقد.

المصدر: وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب