فاسنيتسوف.. لا عملَ أشرف للرسام من تزيين الكنسية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590193/

تنصير روسيا عام 988 كان ولا يزال مصدر إلهام لفنانين كثيرين، من بينهم فيكتور فاسنيتسوف الذي زين كاتدرائية فلاديميرسكي المكرس لهذا الحدث التاريخي الذي حدد مصيرَ روسيا على مر العصور. غاليري تريتياكوف بموسكو تقدم رسوما تمهيدية استخدمت كنماذجَ لزَخرفة هذه الكاتدرائية.

تنصير روسيا عام 988 كان ولا يزال مصدر إلهام لفنانين كثيرين، من بينهم فيكتور فاسنيتسوف الذي زين كاتدرائية فلاديميرسكي المكرس لهذا الحدث التاريخي الذي حدد مصيرَ روسيا على مر العصور. غاليري تريتياكوف بموسكو تقدم رسوما تمهيدية استخدمت كنماذجَ لزَخرفة هذه الكاتدرائية.

وتحضيرا لهذا العمل الذي استمر أحد عشر عاما، رسم الفنان عددا كبيرا من الرسوم التمهيدية التي تعرض الآن في متحف تريتياكوف بموسكو. اسم فيكتور فاسنيتسوف المعروف لكل شخص روسي، دخل إلى تاريخ الفن الروسي كرسام أبطال الحكايات الشعبية، لكن إلى جانب العمالقة الأسطورييين والحسناوات الساحرات، وكانت المواضيع الدينية مصدر إلهام للفنان.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

أفلام وثائقية