الخارجية الروسية: تم تحريف تصريحات السفير الروسي في باريس حول الاسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590146/

قالت وزارة الخارجية الروسية ان تصريح السفير الروسي في باريس تم تفسيره بشكل خاطئ من قبل بعض وسائل الاعلام. واضافت ان كلمات السفير حول مصير الرئيس السوري بشار الاسد تم اقتلاعها من السياق.

قالت وزارة الخارجية الروسية ان تصريح السفير الروسي في باريس تم تفسيره بشكل خاطئ من قبل بعض وسائل الاعلام. واضافت ان كلمات السفير حول مصير الرئيس السوري بشار الاسد تم اقتلاعها من السياق.

واوضحت الخارجية الروسية يوم 20 يوليو/تموز على صفحتها في موقع Twitter للتواصل الاجتماعي ان "مقابلة السفير الروسي في باريس يوم 20/7 تم تفسيرها بشكل خاطئ، وتم اقتلاع الكلمات من السياق: ان الشعب السوري فقط هو مَن يستطيع تقرير مصير الجمهورية العربية السورية، ومصير قادتها.. وهذا ما تمت الاشارة اليه في البيان الختامي لمؤتمر جنيف يوم 30 يونيو/حزيران".

من جانبه أكد سيرغي بارينوف، الناطق باسم السفارة الروسية لدى فرنسا ان كلمات السفير الروسي في باريس الكسندر اورلوف كما لو أن الرئيس السوري وافق على التنحي، تم تحريفها من سياق تصريحه.

وقال بارينوف يوم 20 يوليو/تموز "هذه الجملة تم انتشالها من السياق". ونفى المتحدث ايضا ان يكون تصريح السفير يعكس الموقف الروسي الرسمي.

واضاف بارينوف "لم يكن هذا تعبيرا عن موقف.. ولم يكن تصريحا على اساس معلومات نظرا لوجود بعض التفسيرات على ان السفير الروسي في فرنسا لديه معلومات خاصة حول استعداد الاسد للتنحي.. لا شيء من هذا القبيل".

واوضح الناطق ان "فكرة كلمات السفير تكمن في ان بشار الاسد يمكن ان يرحل عن السلطة، ويمكن ان يبقى في منصبه.. ولكن هذا القرار يجب ان يتخذه ليس مجلس الامن وليس احد اخر بل فقط الرئيس والشعب السوري".

واضاف الناطق "انه بمثابة مناقشة تم القول ان بشار الاسد وافق على البيان الاخير لمؤتمر جنيف وعين مبعوثه للحديث عن ظروف تشكيل جهاز انتقالي، اي مبدئيا يمكن ان يعني انه لا يستثني امكانية تسليم السلطة بشكل حضاري".

الأزمة اليمنية