الصوفية والشعر الفارسي إلهاما للفن الأوزبكي الحديث

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590125/

افتتح في متحف الشرق في موسكو معرض جديد تحت عنوان "قلندار"، أي الدرويش، وهو مكرس لإبداع أربعة رسامين أوزبكيين يمثلون تيارات مختلفة من الفن الأوزبكي المعاصر.

افتتح في متحف الشرق في موسكو معرض جديد تحت عنوان "كالاندار"، ما يعني الدرويش، وهو مكرس لإبداع أربعة رسامين أوزبيكيين يمثلون تيارات مختلفة من الفن الأوزبكي المعاصر.

كدرويش أو قلندار باللغة الفارسية، يتجول فنان في أنحاء الدنيا ليبحث عن حكمة الله... هذا المجاز يناسب تماما الرسامين الأوزبكيين الأربعة الذين يعرضون أعمالهم الفنية في موسكو هذه الأيام.

فيض الله أحمد علييف، ليس درويشا لكن المواضيع والصور الصوفية والأساطير الشعبية تهيمن على أعماله. ويستخدم حتى الخيش للرسم تلميحا إلى زهد الدراويش الذين ارتدوا لباسا خشِنا. وقال علييف: الدراويش هم الذين يحملون الخير والحكمة إلى الناس، وخلافا لنا نحن الناس العاديين تعلموا الزهد والابتعاد عن الإغراء ومتعة الحياة... الفن الصوفي كان مشهورا في أوزبكستان منذ زمن بعيد، وازداد الاهتمام به في الاونة الأخيرة في ظل الاضطرابات في عالمنا الحديث، ولو عشنا وفق حكمة الدراويش فإننا سنتجاوز الحروب والنزاعات".

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

أفلام وثائقية