مسلحو "الجيش السوري الحر" يسيطرون على معبر حدودي مع العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590112/

سيطر مسلحو ما يعرف بـ"الجيش السوري الحر" على معبر مدينة البوكمال الحدودي مع العراق يوم 19 يوليو/تموز. وقال مصدر محلي "ان مسلحي الجيش الحر سيطروا على امانة الجمارك الحدودية وعلى حاجز بلدة السويعية قرب الحدود السورية – العراقية. وأضاف ان "معارك عنيفة تدور منذ فترة الظهر بين القوات الحكومية ومسلحي الجيش الحر في المدينة".

سيطر مسلحو ما يعرف بـ"الجيش السوري الحر" على معبر مدينة البوكمال الحدودي مع العراق يوم 19 يوليو/تموز.

وقال مصدر محلي "ان مسلحي الجيش الحر سيطروا على امانة الجمارك الحدودية وعلى حاجز بلدة السويعية قرب الحدود السورية – العراقية. وأضاف ان "معارك عنيفة تدور منذ فترة الظهر بين القوات الحكومية ومسلحي الجيش الحر في المدينة"، مشيراً الى أن "القوات الحكومية انسحبت وتمركزت في مبنى مديرية المنطقة وسط المدينة، وان المعارك لا زالت مستمرة".

وأردف المصدر ان "سيطرة المسلحين على المعبر الحدودي لن تستمر طويلاً في حال وصول تعزيزات الى القوات الحكومية التي يمكن ان تستخدم سلاح الجو في ضرب المسلحين.

وصرح حكيم الزاملي رئيس لجنة الامن والدفاع بالبرلمان العراقي لمحطة تلفزيونية محلية ان المعارضة المسلحة سيطرت على معبر البوكمال الحدودي على الطريق السريع الرابط بين دمشق وبغداد وهو أحد أهم طرق التجارة في الشرق الاوسط.

في سياق متصل أفاد نشطاء بالمعارضة السورية ان مقاتلي المعارضة سيطروا على معبر حدودي بين سورية وتركيا عند بلدة جرابلس يوم الخميس بعد انسحاب قوات الامن.

وقال النشطاء ان مقاتلي المعارضة يسيطرون الان على بلدة جرابلس الحدودية التي يوجد بها المعبر وتبعد 400 كيلومتر شمال غربي دمشق. واضافوا ان افراد الجيش والمخابرات انسحبوا من بلدة عين العرب الحدودية القريبة التي يسكنها افراد من الاقلية الكردية في سورية.

نشطاء: اكثر من 250 شخصا قتلوا في سورية خلال يوم واحد

قال نشطاء سوريون إن هجوما شنه مقاتلو المعارضة السورية على مقر شرطة دمشق يوم 19 يوليو/تموز اسفر عن سقوط عشرات من قوات الامن بين قتيل وجريح. واضاف النشطاء ان مقاتلين مسلحين ببنادق (إيه كيه-47) ورشاشات صغيرة وعبوات ناسفة قطعوا طريقين رئيستين تؤديان الى المجمع الواقع في حي القنوات بوسط دمشق وهاجموه.

وقال ناشطون معارضون اخرون في دمشق ان المقاتلين تمكنوا من اقتحام المجمع الشديد التحصين واستولوا على اسلحة قبل ان ينسحبوا منه بعد معركة بالاسلحة النارية استغرقت ساعة.

في سياق متصل اكد المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان اكثر من 250 شخصا قتلوا في سورية يوم الخميس. واوضح المرصد ان بين القتلى 93 من افراد الامن و155 مدنيا منهم 44 طفلا في دمشق حيث تدور معارك عنيفة منذ خمسة ايام.

من جانبه نفى المحلل السياسي عفيف دلا بشكل قاطع ان تكون هناك مناطق او معابر تحت سيطرة المسلحين. واوضح ان معبر باب الهوا الذي تقول جهات معارضة انه تحت سيطرة الجيش الحر مغلق منذ فترة ولا يوجد به احد، فاستغلت الميليشيات ذلك ودخلته والتقطت الصور. واكد انه لا يمكن مواجهة متمردين يحملون السلاح عبر الحوار السياسي، فهنا يجب ان يتدخل الجيش كما هو متبع في جميع الدول.

المصدر: رويترز+upi

الأزمة اليمنية