تونس.. الحكم على زين العابدين بن علي بالسجن مدى الحياة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590106/

اعلن قاضي المحكمة العسكرية التونسية هادي العيار حكما غيابيا على الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بالسجن مدى الحياة بتهمة التواطؤ في قتل 43 متظاهرا اثناء الثورة الشعبية على نظامه التي اطاحت به في 14 يناير/كانون الثاني عام 2011.

اعلن قاضي المحكمة العسكرية التونسية هادي العيار حكما غيابيا على الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بالسجن مدى الحياة بتهمة التواطؤ في قتل 43 متظاهرا اثناء الثورة الشعبية على نظامه التي اطاحت به في 14 يناير/كانون الثاني عام 2011.

وجرت محاكمة بن علي مع 40 من مسؤولي نظامه بينهم الجنرال علي السرياطي، المدير السابق للأمن الرئاسي الذي حكم عليه بالسجن 20 عاما ووزيرا داخلية سابقين هما رفيق بلحاج قاسم الذي حكم بالسجن 15 عاما واحمد فريعة الذي تمت تبرئته.

وتمت محاكمة المتهمين لتورطهم في مقتل 43 متظاهرا واصابة 97 متظاهرا آخرين بجروح في ولايات تونس وبنزرت ونابل وغيرها.

وفي ردة فعلهم، عبر اهالي الضحايا عن غضبهم ازاء الاحكام معتبرين انها جاءت مخففة جدا بالنسبة الى السرياطي وقاسم، كما نددوا بتبرئة فريعة الذي عين وزيرا للداخلية قبل فرار بن علي بفترة قصيرة.

وشهدت جلسة المحاكمة احتجاجات كبيرة من قبلهم وتطور الأمر إلى حد سب القضاء العسكري، حيث اعتبره بعض أهالي الشهداء "متواطئا في التغطية على المتورطين الحقيقيين".

وقالت محامية عائلات الشهداء ليلى حداد: "سنستأنف الاحكام لانها لا ترضي وتنصف شهداء الثورة".

وسبق أن طالبت كتلة الوفاء في المجلس التأسيسي بزعامة عبد الروؤف العيادي بتحويل ملف محاكمة المتورطين في شهداء الثورة التونسية من يد القضاء العسكري إلى محكمة خاصة تنظر القضية بشكل مستقل وعادل.

وكان 300 شخص قد قتل خلال محاولة قمع الثورة الشعبية التي اندلعت شرارتها في تونس في 17 ديسمبر/كانون الاول 2010 وادت الى فرار بن علي الى السعودية بتاريخ 14 يناير/كانون الثاني 2011.

وصدرت بحق بن علي العديد من الاحكام المشددة بالسجن في قضايا مختلفة، اذ حكمت عليه المحكمة العسكرية في الكاف شمال غرب البلاد في منتصف يونيو/حزيران الماضي حكما بالسجن المؤبد لدوره في مقتل متظاهرين.

من جانب آخر أعلن محامي الرئيس المخلوع  أكرم عازوري من بيروت أنه يعتزم تسليم أي أرصدة موجودة في سويسرا لبلاده، قائلا الاثنين الماضي إنه بعث برسالة إلى وزارة الخارجية السويسرية لإبلاغها استعداد موكله بن علي للتنازل عن أي أرصدة في سويسرا.

ويتعرض زعماء تونس الجدد لضغط جماهيري هائل لاسترداد أي أرصدة لبن علي وعائلته في الخارج.

المصدر: وكالات