السلطات المصرية تعلن عن قتل سمكة قرش هاجمت السياح قرب شرم الشيخ وتمنع السباحة هناك خلال48 ساعة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59007/

أعلنت وزارة البيئة المصرية يوم 2 ديسمبر / كانون الأول أن سمكة القرش التي هاجمت السياح قرب شواطئ منتجع شرم الشيخ تم قتلها. هذا وأعلن المكتب الإعلامي للسفارة المصرية في موسكو أن السلطات المصرية منعت السياحة لمدة 48 ساعة اعتبارا من اليوم على طول الشواطئ في منطقة شرم الشيخ من فندق (كورال بيتش) جنوبا حتى فندق (موفينبيك جولف) شمالا .

أعلنت وزارة البيئة المصرية يوم 2 ديسمبر / كانون الأول أن سمكة القرش التي هاجمت السياح قرب شواطئ منتجع شرم الشيخ تم قتلها. هذا وأعلن المكتب الإعلامي للسفارة المصرية في موسكو أن السلطات المصرية منعت السياحة لمدة 48 ساعة اعتبارا من اليوم على طول الشواطئ في منطقة شرم الشيخ من فندق (كورال بيتش) جنوبا حتى فندق (موفينبيك جولف) شمالا حيث وقع الحادث في الجهة المقابلة لها.

علما  أن عدد السياح الذين هاجمتهم أسماك القرش في يومي 30 نوفمبر / تشرين الثاني و1 ديسمبر / كانون الأول في المياه القريبة من شواطئ شرم الشيح وصل إلى أربعة بينهم ثلاثة سياح روس. وكان أول ضحية لها  سائح روسي قطعت أسماك القرش يده وجزءا من أليته  في يوم الثلاثاء الماضي. وهاجمت الأسماك بعد مرور ساعتين امرأة روسية عمرها 70 عاما فقدت اثر ذلك كفها اليمنى وقدمها اليسرى إلا أنها تمكنت من الوصول الى الشاطي بنفسها. وفي يوم 1 من ديسمبر / كانون الأول قضمت أسماك القرش يد امرأة روسية عمرها 48 عاما وجرحت سائحا أكرانيا. ونقلت السلطات المصرية على الفور كل المصابين إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي وتم نقل 2 منهم  حالتهما خطيرة إلى معهد ناصر بالقاهرة للمتابعة وتلقي العلاج اللازم.
وذكر الاتحاد الروسي لصناعة السياحة أن الحادث السابق لاعتداء أسماك القرش على السياح في مصر سجل في يونيو / حزيران عام 2009 حين هجمت سمكة مفترسة في المياه قرب منتجع مرسى علم سائحة فرنسية ماتت اثر نزيف دم شديد. ورأى بعض الغواصين المحترفين أن أسماك القرش بدأت تقترب كثيرا من الشواطي المصرية في الفترة الأخيرة إذ تجذبها بقايا الطعام التي يتم رميها إلى البحر من السفن.
يذكر أن عدد السياح الروس الذين زاروا مصر عام 2009 تجاوز المليونين وسجلت روسيا بذلك رقما قياسيا من حيث عدد السياح من دولة واحدة زاروا مصر خلال عام واحد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)