رمضان 2012 .. عودة نجوم وقائمة عامرة بأعمال شيقة ومثيرة للجدل

متفرقات

رمضان 2012 .. عودة نجوم وقائمة عامرة بأعمال شيقة ومثيرة للجدل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590054/

ساعات قليلة تفصل المسلمين عن إعلان بداية شهر رمضان، مما يعني انها الساعات ذاتها التي تفصلهم عن إطلاق صفارة البداية لمسلسلات رمضان التي أصبحت جزءا اساسيا من الشهر الفضيل .. فماذا سيقدم الفنانون لمشاهديهم في الموسم الرمضاني الجديد الذي يحمل قائمة مسلسلات متنوعة مثل قائمة الأطعمة التي تزخر بها الموائد الرمضانية العامرة ؟

ساعات قليلة تفصل المسلمين عن إعلان بداية شهر رمضان، مما يعني انها الساعات ذاتها التي تفصلهم عن إطلاق صفارة البداية لمسلسلات رمضان التي أصبحت جزءا اساسيا من الشهر الفضيل .. فماذا سيقدم الفنانون لمشاهديهم في الموسم الرمضاني الجديد الذي يحمل قائمة مسلسلات متنوعة مثل قائمة الأطعمة التي تزخر بها الموائد الرمضانية العامرة ؟

يمتاز شهر رمضان لعام 2012 عن غيره من سابقيه بأنه يحل في ظروف جديدة على العالم العربي، وذلك في ظل التغييرات السياسية التي شهدها ولا يزال العالم العربي. يمكن وصف موسم رمضان 2012 بأنه موسم العائدين سواء بالنسبة لكبار الفنانين الذين غابوا عن الشاشة الصغيرة مثل عادل إمام ومحمود عبد العزيز وأحمد السقا وكريم عبد العزيز، وكذلك بالنسبة لفنانين غابوا عن شاشة رمضان في العام الماضي مثل يحيى الفخراني ونور الشريف وإلهام شاهين ويسرا وليلى علوي. وقد حظي عدد من المسلسلات باهتمام بالغ من قِبل وسائل الإعلام قبل عرضها، إما بسبب تناولها مواضيع ذات أهمية بالنسبة للمشاهد العربي وإما بسبب الظروف المحيطة بها.

فبعد غياب دام 29 عاماً عن التلفزيون يعود "الزعيم" عادل إمام بمسلسل "فرقة ناجي عطا الله" حيث يؤدي دور اللواء ناجي، الدبلوماسي المصري الذي يعمل في سفارة بلاده بتل أبيب واستطاع التوغل في المجتمع الإسرائيلي، الأمر الذي أثار مخاوف الإسرائيليين تجاهه فطالبوا بإبعاده. وبالفعل يغادر اللواء إسرائيل تاركاً أمواله في أحد البنوك، فيقرر العودة للسطو على أحد البنوك لاستعادة أمواله بمساعدة عصابة يكونها في مصر.

ويرى الكثير من النقاد الفنيين ان أعمالا فنية كهذه تتطرق لإسرائيل الموضوع الأكثر حساسية بالنسبة للمشاهد العربي تعد بمثابة مغامرة، ففي حال نجاحها غالباً ما يكون نجاحاً كبيراً، بينما اذا منيت بفشل فسيكون ذريعا . فالمشاهد العربي بحسب النقاد لا يتقبل تصوير الإسرائيليين على انهم عدو سهل كي يفرغ شحنته السلبية إزاء إسرئيل، وانه اذا ما تعامل المسلسل مع الإسرائيليين على انهم مجموعة "من البلهاء" الذين يسهل خداعهم أو التغلب عليهم فسيكون رهان عودة "الزعيم" عبر الشاشة الصغيرة خاسراً.

ومن أبرز العائدين أيضا الفنان الكبير محمود عبد العزيز المقل في أعماله الفنية بسبب ميله الى انتقاء الأعمال التي يرى انها تليق باسمه. ويجسد عبد العزيز دور محفوظ زلطة في مسلسل "باب الخلق" دور مدرس لغة عربية يعود الى مصر بعد غياب دام 20 عاماً، ليفاجأ بالتغييرات الاجتماعية والسياسية التي عصفت بالمجتمع المصري. ويشارك عبد العزيز هذا العمل 10 وجوه جديدة أشرف بنفسه على اختيارها بعد عملية فرز شملت أكثر من 100 فنان ناشئ، بالإضافة الى مشاركة أسماء لامعة في المسلسل مثل صفية العمري وعبير صبري ومنة فضالي.

كما ينتظر المشاهد العربي عودة كريم عبد العزيز بعد غيابه 14 عاماً عن التلفزيون في مسلسل "الهروب" حيث يؤدي فيه دور مهندس يقع ضحية مخطط رجل أعمال يسفر عن اتهامه بمحاولة اغتيال سياسي كبير في مصر.

ويترقب الجمهور تجسيد الفنان الكبير يحيى الفخراني للمرة الثالثة دور الصعيدي في مسلسل "الخواجة عبد القادر"، وذلك بعد نجاحه المنقطع النظير بأدائه هذا الدور في العملين الفنيين "الليل وآخره" و" شيخ العرب همام". ويشارك في المسلسل نخبة من النجوم يُذكر منهم محمود الجندي وسوسن بدر وعبد العزيز مخيون.

كما يشهد موسم رمضان 2012 الفني استكمالأً لأعمال فنية مصرية وسورية وخليجية بأجزائها الثانية مثل "أغلى من حياتي" و"أبو جانتي" و"أيام الدراسة"، والثالثة مثل "لحظات حرجة" "ساهر الليل" الخليجي الذي سيتناول غزو قوات الرئيس العراقي صدام حسين الكويت في عام 1990، وحتى الرابعة في مسلسل "صبابا"، الذي يتوقع له المشاهدون ان ينافس "باب الحارة" بالجزء الخامس الذي توقفت عنده الملحمة السورية الشهيرة. ومن  أبرز هذه المسلسلات الجزء الثاني من  "كيد النسا" من بطولة نبيلة عبيد وفيفي عبده. وتؤدي عبيد في المسلسل دور المرأة الحديدية "حلاوتهم" التي تخرج من السجن بعد ان أمضت عقوبتها لتنتقم من "كيداهم" التي تؤدي دورها فيفي عبده.

وقد لقيت بعض المسلسلات دعوات لإلغاء عرضها، منها مسلس "كاريوكا" الذي يتناول حياة الراقصة بدوية محمد كريم الشهيرة باسم تحية كاريوكا. وقد انطلق المعارضون لعرضه من ان لرمضان حرمته ولا يحوز عرض مسلسل "يتناول حياة راقصة في هذا الشهر الفضيل". من جانبهم يؤكد المؤيدون لعرضه ان المسلسل يلقي الضوء على الجانب المظلم من حياة الراقصة الشهيرة، التي أمضت آخر سنوات حياتها بالتعبد بعد زيارة الديار المقدسة، كما يتناول مواقفها الوطنية وإسهاماتها، علوة على انها تعرضت للاعتقال مرارا بسبب نشاطها السري، وكانت محط اهتمام عدد من المثقفين الذين اهتموا بشخصيتها وبدورها في الحياة السياسية وتناولوا هذا الجانب من حياتها في مؤلفاتهم، أبرزهم المفكر الأمريكي العربي إدوارد سعيد الذي كان شديد الإعجاب بها منذ ان كان في سن المراهقة.

وربما يعتبر مسلسل "عمر" الذي يتناول السيرة الذانية للخليفة عمر بن الخطاب والمزمع عرضه على قناة "إم بي سي" من أكثر المسلسلات إثارة للجدل في الانترنت، بسبب تجسيد الخليفة الثاني. وينطلق معارضو المسلسل الذين أعلن بعضهم في الشبكة العنكبوتية حملة مناوئة لعرض المسلسل استناداً الى آراء فقهية تبناها عدد من رجال الدين تؤكد ان تجسيد الصحابة مرفوض شرعأً كتجسيد الرسل والأنبياء، فيما استند المؤيدون للمسلسل الى آراء فقهية معارضة تقول بجواز ان يؤدي ممثل دور صحابي.

ويبرز من بين المسلسلات الرمضانية المنتظرة مسلسل "زمن البرغوت" الذي يتناول قضايا اجتماعية في إطار البيئة الشامية القديمة، التي قدم فيها أعمال فنية حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً في السنوات الأخيرة. لكن يبدو ان هذا المسلسل هو أهم عمل "شامي" ستقدمه الدراما السورية هذا العام، بعد ان بدأ الاهتمام بهذا النوع من المسلسلات يتراجع في السنوات الأخيرة بسبب العرض الذي زاد عن الطلب.

يصعب إلقاء الضوء عل كل ما يتم الإعلان عنه من مسلسلات لموسم رمضان 2012 الذي يبدو انه لن يتخلف عن المواسم السابقة بما يحمله من أعمال فنية، تتسابق القنوات الفضائية الى عرضها بالإضافة الى المسلسلات التي ستعرض على القنوات العربية المحلية. ومع ان الكثير من المسلمين يشددون على ان شهر رمضان يجب ان يكون شهر التعبد والتقرب الى الله، يرى مسلمون آخرون ان الدين يسر وليس عسر، ويترقبون هذه المسلسلات التي يأمل هؤلاء بأن تكون من خلال المواضيع التي تتناولها وسيلة لإلقاء الضوء على مواضيع اجتماعية هامة وتعمل على طرحها بهدف إيجاد الحلول لها، كما يتعامل كثيرون مع هذه المسلسلات على انها مصدر موثوق للتعريف والتثقيف بأحداث مهمة وشخصيات تاريخية، وانها تلعب دورا لا يقتصر على الترفيه وإضاعة الوقت فحسب.

أفلام وثائقية