محلل سياسي: حكومة نتانياهو لن تنهار وانتخابات مبكرة امر غير وارد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590018/

استبعد المحلل السياسي زئيف حانين في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" انهيار الحكومة الاسرائيلية، موضحا أن لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو فرصة لتشكيل حكومة شبيهة بالحكومة الحالية. وقال حانين إن إجراء انتخابات مبكرة على خلفية انسحاب حزب "كاديما" من الحكومة الإئتلافية أمر غير وارد.

اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة مع المحلل السياسي الاسرائيلي زئيف حانين. وقد جاء في المقابلة ما يلي:

س - ما وراء قرار شاؤول موفاز بالخروج من الائتلاف الحكومي الذي لم يصمد طويلا؟

ج - الأهداف الثلاثة الرئيسية التي طالب بها حزب "كاديما" قبل انضمامه لحكومة الوحدة الوطنية كانت، أولا، قانون تقاسم تحمل الأعباء في الدولة، من خلال اشراك المتدينين الأرثوذكس والمواطنين العرب في إسرائيل ضمن مشروع الخدمة العسكرية أو المدنية، بالإضافة الى أنه كان لشاؤول موفاز (رئيس الحزب المذكور) هدفان رئيسيان آخران، هما الوقوف إلى جانب الطبقة المتوسطة لنيل حقوقها عن طريق العدالة الاجتماعية، وتفعيل دور المعارضة في التأثير على قرار الحكومة المتعلق بميزانية الدولة لعام 2013، وتفعيل المفاوضات مع الفلسطينيين وخاصة مع أبو مازن من النقطة التي توقفت عندها المفاوضات عام 2008، حينها كان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مستعدا لإعطاء موفاز فرصةَ اللعب في هذه المضامير. وعندما أصبح واضحا أن أهداف موفاز الاستراتيجية غير عملية وانه لا يستطيع ان يثبت نفسه من خلالها ومحاولته الالتفاف على وزير الخارجية افيغدور ليبرمان من خلال قانون التجنيد لجميع مواطني الدولة، وفشله في عقد لقاء لدفع عملية السلام مع فلسطين، فقد قال له لا، مثلما قال لزعيمة "كاديما" من قبله تسيبي ليفني قبل ثلاثة أعوام ونصف العام. هنا أصبح يقينا للجميع أنه(موفاز) سيخرج من الإئتلاف الحكومي.

س - نتانياهو في تعقيبه على انسحاب موفاز لم يكن متأثرا جدا، بل وصفه بانه يضيع فرصة تاريخية في تحمل اعباء الدولة، هل هذا يعني ان نتانياهو متاكد من فوزه بالانتخابات القادمة؟

ج - يعتقد نتانياهو أن لديه فرصة في تشكيل حكومة مستقبلية شبيهة بالحكومة الحالية، بالإضافة الى الأحزاب التي يمكن أن تنشأ من انقاض انهيار حزب "كاديما". لهذا هو مطمئن ولا توجد حاجة لإجراء انتخابات مبكرة، وكذلك لا توجد حاجة أيضا لتأخير الانتخابات عن موعدها الأصلي. أنا أرى أن النقاش الرئيسي سيكون حول تقسيم الميزانية بين أحزاب الإئتلاف وليس حول قانون تال(قانون الخدمة الالزامية للجميع).

س - حسب اعتقادك، هل سيكون الحل لفشل حكومة الائتلاف الذهاب الى انتخابات مبكرة؟

ج - لا نتحدث هنا عن انهيار الحكومة، بل عن عودتها الى ما كانت عليه قبل انضمام موفاز اليها. أعتقد أن حكومةَ وحدة وطنية حقيقة قد انهارت، لكن الإئتلاف عاد كما كان عليه قبل سبعين يوما، وهذا أمر طبيعي. عندما كان ائتلاف حكومي ضمن حكومة وحدة وطنية، كانت المشاكل أكثر تعقيدا مما كانت عليه الحال من قبل. ودخول موفاز لم يكن له نتائج ايجابية بل زاد من تعقيد الأمور. لهذا أرى أن الذهاب الى انتخابات مبكرة لن يؤدي الى تفكك الإئتلاف الحكومي. هنا اعتقد أن الانتخابات ستجري في موعدها في أكتوبر/تشرين الثاني، وهناك احتمال أن تحدد الانتخابات ما بين فبراير/شباط وأكتوبر/تشرين الثاني عام 2013 المقبل.