السجن 9 أشهر لجندي أمريكي أطلق النار على مدنيين أفغان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59001/

اصدرت محكمة عسكرية امريكية يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول حكمها على الجندي الامريكي روبرت ستيفنس بالسجن 9 أشهر بتهمة إطلاق النار على مدنيين أفغان خلال فترة خدمته في أفغانستان. وتجدر الإشارة الى ان ستيفنس هو الاول بين 12 جنديا امريكيا يحاكمون بتهمة قتلهم مدنيين افغان على سبيل التسلية.

اصدرت محكمة عسكرية امريكية يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول حكمها على الجندي الامريكي روبرت ستيفنس بالسجن 9 أشهر بتهمة إطلاق النار على مدنيين أفغان خلال فترة خدمته في أفغانستان. وتجدر الإشارة الى ان ستيفنس هو الاول بين 12 جنديا امريكيا يحاكمون بتهمة قتلهم مدنيين افغان على سبيل التسلية.وكان الجيش الامريكي قد اتهم ستيفنس البالغ من العمر 25 عاما باطلاق النار على مزارعين أفغان عملوا في حقل في مارس/ آذار الماضي، بالاضافة الى انتهاكه قواعد عسكرية عدة.
وأقر الجندي بـ4 من 5 اتهامات وجهت اليه ومنها اطلاق النار على رجال كان يعلم انهم مدنيون وليسوا مقاتلين.
ويتم إسقاط تهمة قتل المدنيين عن ستيفنس في إطار صفقة قضائية، حيث سيعود الجندي الأمريكي الى المحكمة بصفة شاهد ضد رفاقه الـ11.
وجاء في قرار الاتهام الصادر عن المحكمة ان الجندي الامريكي كالفن جيبس (وهو احد المتهمين في القضية) كان يقود مجموعة من 5 جنود وضعوا "سيناريوهات" لاعدام 3 مدنيين افغان في بداية عام 2010 في ولاية قندهار وذلك لمجرد اللهو.
ويضيف القرار انه بينما كان الجنود يقومون بدوريتهم شاهدوا الافغان داخل حقل وعلموا انهم لا يشكلون تهديدا، لكن جيبس حض رفاقه على اطلاق النار عليهم.
وقال الجندي ستيفنس في المحكمة انه "اطلق النار قاصدا الا يصيب الافغان".
وكانت وسائل إعلام أمريكية وبريطانية قد كشفت في وقت سابق أن الجنود الأمريكيين من فرقة المدرعات الثانية التابعة للواء ستاريكر، قاموا خلال أسابيع بالتخطيط لمقتل مدنيين أفغان للتسلية .
ونقلت عن لوائح الاتهام القول في هذا الصدد إن الهجوم والقتل غير المبرر الذي حدث في 15  يناير/ كانون الثاني الماضي كان بداية لسلسلة هجمات استمرت لشهور ضد مدنيين أفغان وهي جرائم تعتبر الأفظع منذ عام 2001 ، حيث اتهم أعضاء الفرقة الأمريكية بالقيام بتشويه وقطع أجزاء من أجساد المدنيين القتلى واخذ صور إلى جانب الجثث وتخزين جماجم وعظام القتلى.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك