مقتل وزير الدفاع السوري وصهر الاسد والعماد توركماني بتفجير في دمشق وتعيين وزير جديد للدفاع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589984/

أعلن التلفزيون الحكومي السوري إن وزير الدفاع نائب رئيس مجلس الوزراء السوري العماد داود راجحة قتل في التفجير الارهابي الانتحاري الذي استهدف صباح يوم 18 يوليو/تموز مبنى الأمن القومي في العاصمة دمشق. واضاف التلفزيون ان التفجير اودى ايضا بحياة العماد آصف شوكت نائب وزير الدفاع (صهر الرئيس السوري بشار الاسد)، وحسن تركماني مساعد نائب رئيس الجمهورية للشؤون العسكرية، ورئيس خلية إدارة الأزمة.

أعلن التلفزيون الحكومي السوري إن وزير الدفاع نائب رئيس مجلس الوزراء السوري العماد داود راجحة قتل في التفجير الارهابي الانتحاري الذي استهدف صباح يوم 18 يوليو/تموز مبنى الأمن القومي في العاصمة دمشق. واضاف التلفزيون ان التفجير اودى ايضا بحياة العماد آصف شوكت نائب وزير الدفاع ( صهر الرئيس السوري بشار الاسد).

كما قتل في التفجير حسن تركماني مساعد نائب رئيس الجمهورية للشؤون العسكرية، ورئيس خلية إدارة الأزمة.

وأوضح التلفزيون في شريط إخباري ان "تفجيرا إرهابيا استهدف مبنى الأمن القومي في دمشق"، الذي يقع في حي الروضة بالقرب من وسط المدينة. وأشار التلفزيون السوري الى أن التفجير وقع أثناء اجتماع لوزراء وقادة أمنيين، فيما لم يشر إلى أسماء الوزراء والقادة، وقد نقل الباقون الى مشفى الشامي.

واضاف التلفزيون انه تم تعيين العماد فهد جاسم الفريج، رئيس هيئة الاركان وزيرا جديدا  للدفاع.

في سياق متصل ، وفي التفاصيل ، تحدثت انباء عن ان الحارس الشخصي لوزير الدفاع الراحل العماد راجحة هو الذي قام بتفجير نفسه في الاجتماع بمبنى الأمن القومي.

من جهتها أعلنت جماعتان سوريتان مسؤوليتهما عن التفجير. حيث قالت جماعة تدعى "لواء الإسلام" في بيان إنها استهدفت مكتب الأمن القومي والذي يضم مكتب ما تسمى "خلية إدارة الأزمة". وأكد ناطق باسم الجماعة إعلان المسؤولية عبر الهاتف. بدوره أعلن قاسم سعد الدين الناطق باسم الجيش السوري الحر مسؤولية جماعته أيضاً عن الهجوم مضيفا أن هذا هو البركان الذي كانوا تحدثوا عنه وأنه بدأ للتو، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

لمحة عن حياة العماد القتيل داوود راجحة

ولد العماد داوود راجحة في دمشق عام 1947 وتخرج من الكلية الحربية عام 1968 باختصاص مدفعية ميدان، واتبع دورات تأهيلية عسكرية مختلفة بما فيها دورة القيادة والأركان ودورة الأركان العليا. وراجحة مسيحي من اتباع الطائفة الارثوذكسية.

تدرج بالرتب العسكرية إلى رتبة لواء وإلى رتبة عماد عام 2005، وشغل مختلف الوظائف العسكرية من قائد كتيبة إلى قائد لواء،  كما شغل منصب مديرا  ورئيسا  لعدد من الإدارات والهيئات في القوات المسلحة ونائبًا لرئيس هيئة الأركان العامة.

وتقلد راجحة منصب نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع في سورية في اغسطس/اب 2011، وذلك خلفًا للعماد علي حبيب.

لمحة عن حياة القتيل آصف شوكت

ولد آصف شوكت، نائب وزير الدفاع السوري عام 1950، في قرية المدحلة في محافظة طرطوس الساحلية. وتطوع في السلك العسكري ودخل الكلية الحربية ليتخرج منها ضابط اختصاص مشاة. وشارك شوكت في حرب اكتوبر 1973 ودرس التاريخ في جامعة دمشق.

وتزوج آصف شوكت عام 1995 من بشرى الاسد ابنة الرئيس السوري السابق حافظ الاسط وشقيقة الرئيس الحالي بشار الاسد. وعين عام 2005 مديراً للاستخبارات العسكرية السورية التي تعد أقوى الأجهزة الأمنية في البلاد. وترفع إلى رتبة عماد في عام 2009  وأصبح نائبًا لرئيس الأركان.

لمحة عن حياة العماد توركماني

ولد العماد حسن توركماني في حلب عام 1935، وانتسب للكلية العسكرية عام 1954 وتخرج برتبة ملازم في سلاح المدفعية عام 1956.

وتدرج في قيادة الوحدات والتشكيلات حتى قائد فرقة واشترك في حرب تشرين التحريرية قائد فرقة.

ورقي إلى رتبة لواء عام 1978، وإلى رتبة عماد عام 1988، وعين نائبا لرئيس هيئة الأركان عام 1982 ورئيسا لهيئة الأركان عام 2002.

وشغل منذ عام 2004 وحتى 2009 منصب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة، وزير الدفاع السوري ومن ثم عين معاونا لنائب رئيس الجمهورية.

الزعبي: هدف الجريمة الإرهابية النيل من سورية

وأوضح وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن هدف الجريمة الارهابية هو النيل من سورية من الداخل. وحمل الزعبي مسؤولية التفجير الإرهابي الأخلاقية والقانونية والسياسية، وكل ماجرى في سورية لحكومات عربية وأجنبية بعينها، وتعهد بالانتقام. وأكد الزعبي أن ما يحدث في دمشق هو الفصل الأخير من المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية.

في هذا الشأن اوضح المحلل السياسي محي الدين محمد في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن المعلومات المؤكدة التي تتحدث عن تفاصيل التفجير تأتي من التلفزيون السوري. واكد ان الحادثة دلالة قاطعة على الدعم الذي تقدمه الدول العظمى للارهاب في سورية، الامر الذي يعطي لهذه الخلايا التحرك والنجاح في بعض الاحيان.

قيادي في حزب العمال الشيوعي الروسي : المجموعات المسلحة في دمشق لا تشكل خطورة على النظام السوري

بدوره قال الكسندر باتوف سكرتير اللجنة المركزية لحزب العمال الشيوعي الروسي في حوار مع قناة "روسيا اليوم" أن المجموعات المسلحة في دمشق لا تشكل خطورة على النظام السوري، وبالرغم من وصول تأكيدات عن وقوع الانفجارات، إلا أن المعلومات الواردة عن هذه الأحداث مبالغ فيها.

وأعرب باتوف عن اعتقاده أن الآمال الموضوعة على الانشقاقات في الجيش سابقة لأوانها، مضيفاً أنه، بشكل عام، النقطة الحساسة بالنسبة لسورية هي الخطر الخارجي.

الأزمة اليمنية