واشنطن تنفي وجود اتفاق سري مع روسيا حول الدرع الصاروخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58998/

نفت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الثاني وجود أي اتفاق سري مع روسيا حول مشروع الدرع الصاروخية الأمريكية. وجاء هذا التصريح ردا على مخاوف السيناتور الجمهوري جون كايل الذي أعلن في نهاية الشهر الماضي، أنه قرر عرقلة مصادقة الكونغرس الأمريكي على معاهدة تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية مع روسيا (ستارت 2)، بسبب الاتفاق الذي توصل اليه حلف الناتو مع موسكو حول التعاون في مجال إقامة الدرع الصاروخية الأوروبية.

نفت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الثاني وجود أي اتفاق سري مع روسيا حول مشروع الدرع الصاروخية الأمريكية.وجاء هذا التصريح ردا على مخاوف السيناتور الجمهوري جون كايل الذي أعلن في نهاية الشهر الماضي، أنه قرر عرقلة مصادقة الكونغرس الأمريكي على معاهدة تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية مع روسيا (ستارت 2)، بسبب الاتفاق الذي توصل اليه حلف الناتو مع موسكو حول التعاون في مجال إقامة الدرع الصاروخية الأوروبية.
ونقلت وسائل إعلام امريكية عن مساعد جون كايل ان العديد من اعضاء مجلس الشيوخ قلقون مما يصفونه بموافقة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على الربط بين مسألة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والدفاع المضاد للصواريخ، خلال المفاوضات مع روسيا. ويرى اعضاء مجلس الشيوخ  أن هذا الأمر قد يلحق الضرر بالأمن القومي الأمريكي. واستبعد مساعد كايل التصويت على المعاهدة في الفترة المتبقية من عام 2010، رغم الدعوات الملحة من قبل الإدارة الأمريكية.
وقال فيليب كراولي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية: "لم تكن هناك أية مفاوضات سرية أو صفقة سرية لتقييد منظومتنا الدفاعية المضادة للصواريخ.. وقد زودنا الكونغرس بالمعلومات الكافية بشأن المفاوضات مع روسيا حول معاهدة ستارت".
وتجدر الإشارة الى أن الإدارة الأمريكية تبذل الجهود القصوى من أجل إقناع اعضاء مجلس الشيوخ  بالمصادقة على معاهدة ستارت قبل نهاية العام الجاري. وتخشي الإدارة من أن التشكيلة الجديدة للكونغرس التي ستباشر عملها العام المقبل، لن تصادق على المعاهدة، وهذا بسبب تعزيز مواقف الحزب الجمهوري فيها بشكل ملموس بعد انتخابات التجديد النصفي في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)