الكنيسة الارثوذكسية في كان جسر لتواصل الروس

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589976/

بعد ان تغيب عدسات الكاميرات المتلهفة لنجوم السينما العالمية عن مدينة كان الفرنسية عقب انتهاء مهرجانها الدولي ربما يحين الوقت لنتعرف عن كثب على إحدى المعالم التاريخية للمدينة الواقعة على ساحل الازور. هذه المرة هو معلم تاريخي ديني بمذاق روسي محض.

بعد ان تغيب عدسات الكاميرات المتلهفة لنجوم السينما العالمية عن مدينة كان الفرنسية عقب انتهاء مهرجانها الدولي ربما يحين الوقت لنتعرف عن كثب على إحدى المعالم التاريخية للمدينة الواقعة على ساحل الازور. هذه المرة هو معلم تاريخي ديني بمذاق روسي محض. معلم يمثل لاهالي كان رمزا من رموز التعاون والتقارب الفرنسي الروسي في زمن الامبراطوريات الغابرة. ويشكل للروس القاطنين في المدينة الفرنسية والزائرين لها، حلقة وصل دينية مع كنيستهم الارثوذكسية.

فلا مواطن روسياً يغادر مدينة كان دون زيارة الكنيسة الارثوذكسية الروسية المعروفة باسم كنيسة القديس ارخانغيل ميخائيل. البحث في اوراق التاريخ للتعرف على هذه المعلم الروسي سيعود بنا إلى اواخر القرن التاسع عشر حيث مثل ساحل الازور مصدر جذب للروس لما عرف عن هذا المكان الخلاب من خصائص علاجية طبيعية ومناخ معتدل شكل ملجأً للكثيرين من صقيع روسيا في فصل الشتاء.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

أفلام وثائقية